مقارنة بين ثنائي هاس على مدار موسم 2018

تابعونا على

فريق هاس كان المفاجأة الأبرز في موسم 2018 من بطولة العالم للفرمولا 1. ومع الانتقال إلى الموسم المقبل، فإن هذا الفريق، إضافةً إلى مرسيدس، هو الوحيد الذي احتفظ بتشكيلة سائقيه ذاتها، وهذا أمرٌ منطقي. 

شهد موسم 2018 تقارباً كبيراً في مستوى الأداء بين رومان غروجان وكيفن ماغنوسن على مدار الموسم، وذلك رغم البداية المضطربة جداً لـ غروجان الذي أمضى أول ثمانية سباقات من الموسم دون إمكانية اجتياز خط النهاية ضمن المراكز الـ10 الأولى.

لكن بعد ذلك، تمكن غروجان من تحقيق سلسلة من النتائج الجيدة، مع تقديم ماغنوسن لموسم يعتبر الأفضل له منذ أن بدأ مسيرته في الفورمولا 1 في 2014 مع ماكلارين.

بالنسبة لـ ماغنوسن، فإن الدنماركي كان بحاجةٍ كبيرة لوجود استقرارٍ في مسيرته في الفورمولا 1. في الواقع، فإن موسم 2018 كان أول موسمٍ له يشهد مشاركته مع الفريق ذاته كسائق تسابق للعام الثاني على التوالي.

هذا الأمر أتى بثماره، نظراً لأن ماغنوسن أظهر ثباتاً في مستوى الأداء في العديد من جولات الموسم، ولعب دوراً أساسياً في إنهاء فريق هاس للموسم بالمركز الخامس في ترتيب بطولة العالم للصانعين وسط منافسةٍ مع رينو، علماً أن فريق هاس لديه ميزانية من ‘الأكثر تواضعاً’ على شبكة الانطلاق وكان بإمكانه منافسة فريق رينو الذي يحظى بدعمٍ ضخم من الصانع الفرنسي.

فريق هاس، في موسمه الثالث فقط في الفورمولا 1، أظهر لمحاتٍ من سرعةٍ لا يستهان بها في معركة متوسط الترتيب. إذ أن أفضل مركز انطلاق لـ غروجان كان المركز الخامس في جولتي بلجيكا واليابان، كما انطلق من المركز السادس في النمسا، ألمانيا، وإيطاليا، وانطلق من المراكز الـ10 الأولى في 11 جولة إضافية.

أما في ما يتعلق بـ ماغنوسن، فإنه انطلق من المركز الخامس مرتين أيضاً، في ألمانيا وروسيا، وانطلق من المركز السادس في جولة أستراليا الافتتاحية، إضافةً إلى انطلاقه من المراكز الـ10 الأولى في سبعة سباقاتٍ أخرى.

وفي حين أن ماغنوسن كان متأخراً بعض الشيء عن غروجان في ظروف الحصة التأهيلية، ولكن كان لديه تفوق واضح في السباقات في نهاية المطاف.

حيث أنهى ماغنوسن سباقَي البحرين والنمسا بالمركز الخامس، وسجل نقاطاً في تسعة سباقاتٍ أخرى، بينما غاب غروجان عن النقاط حتى جولة النمسا التي أنهاها بالمركز الرابع، والتي كانت أفضل نتيجة لـ هاس على مدار الموسم، وسجل نقاطاً في ستة سباقاتٍ أخرى فقط.

رغم البداية المضطربة والعصيبة لـ غروجان في موسم 2018، إلا أن الفرنسي عاد إلى التمتع بمستوى أداء جيد مع نهاية الموسم، وكان من المنطقي وجود استقرار في فريق هاس مع المحافظة على تشكيلة السائقين ذاتها مع سعي الفريق الأميركي لتقديم المزيد من المفاجآت في موسم 2019.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.