داكار 2019: الأبطال يستعدون للنزال مع اقتراب ساعة الصفر

تابعونا على

541 مشارك و334 مركبة. 137 دراجة، 26 كوادز، 130 سيارة (بما فيها 30 باغي سايد باي سايد) و41 شاحنة، جميعها أخذت الموافقة للانطلاق بالنخسة الـ 41 لرالي داكار مع انتهاء المعاينة التقنية.

قبل انطلاق الرالي الأصعب في العالم، تلقى السائقون والدراجون ترحيباً كبيراً من المشجعين على منصة الانطلاقة الرسمية لداكار في ليما بحضور أكثر من 100.000 مشجع.

المرحلة الأولى اليوم مع 84 كلم في الرمال من ليما إلى بيسكو. فليبدأ النزال!

أمضى المشاركون برالي داكار الأشهر الأخيرة وهم يستجمعون تركيزهم للحدث المُنتظر. لكن الأيام الأخيرة كانت مثالية للراحة والاسترخاء… أو حتى الذهاب في عطلة!

ستيفان بيتيرهانسل، على سبيل المثال، أخذ عطلة في منطقة ماتشو بيتشو مع زوجته أندريا، التي تشارك في فئة الـ “سايد باي سايد (SxS) في عودتها إلى داكار.

من ناحيته، أمضى ناصر العطية مغامرة من تذوّق الأطعمة، حتى أنه تعلّم كيف يعدّ طبق الـ “سيفيتشي” مع أحد أشهر الطهاة في ليما.

أما سيباستيان لوب، فيتطلّع دائماً إلى جرعة من الأدرينالين، فواصل تجاربه على سيارة البيجو 3008، منتقلاً من مكان إلى آخر بطيارة خاصة. ومع انتهاء العد العكسي واقتراب ساعة الصفر لانطلاق المعركة المُرتقبة بين سيارات الميني والتويوتا، يتطلّع بطل العالم للراليات 9 مرات للاصطياد في الماء العكر، وكان حديث الجميع في قاعدة لاس بالاماس الجوية حيث خضعت جميع المركبات للمعاينة التقنية. وحتى الآن، يخفف لوب من الضغوط ويقلل من أهمية ترشيحه ليكون ما أبرز المنافسين على اللقب.

من جهة أخرى قال بيتيرهانسل عن سيارته الميني جون كوبر ووركس باغي: “من ناحية الموثوقية، ربما كنا قادرين على الاستفادة من فترة أطول للانتهاء من التفاصيل الصغيرة. نحن نعمل على وضع اللمسات الأخيرة هنا، لكن قد يكون لها تأثير”.

القطري ناصر العطية اختبر سيارته في مختلف أنواع الكثبان الرملية حول العالم، ويحاول أن يبقى واقعياً مشدداً على أنه “علينا أن نبقى مركزين ولا نخسر أي وقت في الملاحة”.

كما أن المرشحين للفوز بفئة الدراجات النارية يتحفّظون في رهاناتهم. خاصة توبي برايس، الذي ما زال يعاني “من بعض الآلام” بعد أن تعرّض لكسر في يده خلال التمارين منذ بضعة أسابيع. لكن الأسترالي الفائز بنسخة 2016 ليس ورقة “كيه تي أم” الوحيدة. الفريق النمساوي يسعى لمواصلة سيطرته على الفئة مستعيناً بالفائزين باللقب آخر عامية سام ساندرلاند وماتياس فالكنير آيضاً.

98 GARCIA Sara (spa); Yamaha; Pont Grup Yamaha; Moto; during the Dakar 2019; Start Podium; Podium de Depart; Peru; Lima; on january 6 - Photo Frederic Le Floc'h / DPPIلكن التهديد من دراجات ياماها الزرقاء واضح، ويبدو أن قائد الفريق الياباني أدريان فان بيفيرن من أبرز المرشحين لمقارعة “كيه تي أم”.

وقال فان بيفيرن: “أرى ذلك أمراً إيجابياً. هذا ما كنت أعمل لأجله. إذا اعتقد البعض أنني أملك ما يلزم، يعني ذلك أنني موجود حيث أريد أن أكون”.

هذا المنطق الواقعي من الدراج الفرنسي يعطي الأمل إلى ياماها، التي تشارك مع دراجين آخرين مثل كزافييه دي سولتريه وفرانكو كيايمي.

النزال يبدأ بعد ساعات قليلة!

مراحل رالي داكار 2019

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.