مقارنة بين ثنائي رينو على مدار موسم 2018

تابعونا على

نصل في سلسلة المقارنات بين سائقي الفرق إلى فريق رينو الفائز بمعركةمتوسط الترتيبفي موسم 2019 من بطولة العالم للفورمولا 1، ويمكن على الفور ملاحظة أسباب فوز رينو بهذه المعركة. 

[show_more more=”TEXT” less=”TEXT”] Content [/show_more]

استعان فريق رينو بخدمات نيكو هولكنبرغ للموسم الثاني في 2018، إلى جانب مزاملة كارلوس ساينز الذي كان قد سجل بدايته مع الفريق في الجولات الختامية من العام السابق. 

على مدار موسم كامل، كان من الواضح أن فريق رينو كان في أفضل وضعٍ ممكن مع إمكانية تسجيل النقاط بوتيرةٍ مستمرة في ظل التقارب الكبير في الأداء بين هولكنبرغ وساينز، بخلاف ما كان الحال عليه بين هولكنبرغ وزميله السابق في الفريق جوليون بالمر. 

معركة الحصص التأهيلية انتهت بنتيجة 13-8 لمصلحة هولكنبرغ، ولكن في نهاية المطاف كان ساينز هو السائق الذي كانت لديه النتائج ‘الملفتة للنظر’.

ففي حين أن هولكنبرغ انطلق أمام ساينز مراتٍ أكثر على مدار الموسم، إلا أن أفضل مركز انطلاق للألماني كان المركز السابع في جولات الصين، كندا، ألمانيا، الولايات المتحدة، والمكسيك، وانطلق من المراكز الـ10 الأولى في 11 جولة. 

أما بالنسبة لـ ساينز، فإن الإسباني انطلق من المركز الخامس في المجر، وانطلق من المراكز الـ10 الأولى في 13 جولة. 

في السباقات، كان الوضع مغايراً، حيث فاز ساينز بمعركة السباقات بنتيجة 11-10 أمام هولكنبرغ، ولكن النتائج الأفضل كانت من نصيب الأخير الذي تُوِّج بلقب ‘أفضل سائق خلف سائقي الفرق الثلاثة الكبار’. 

وفي حين أن أفضل نتيجة في السباقات لـ ساينز ولـ هولكنبرغ كانت المركز الخامس، في جولة باكو بالنسبة لـ ساينز وفي جولة ألمانيا بالنسبة لـ هولكنبرغ، إلا أن الأخير أنهى سباقات البحرين، الصين، ألمانيا، الولايات المتحدة، والمكسيك بالمركز السادس. بينما حصل ساينز على المركز السادس في جولةٍ وحيدة في أبوظبي. 

رغم الأداء الجيد من هولكنبرغ وتحقيقه لأفضل مركز يمكن تحقيقه في ترتيب بطولة العالم للسائقين، نظراً لأنه من المستحيل التغلب على أحد سائقي مرسيدس، فيراري، وريد بُل في الترتيب النهائي للموسم، إلا أن الألماني ارتكب بعض الأخطاء المكلفة. 

حيث تواجد هولكنبرغ بالمركز الثالث في سباق جائزة أذربيجان الكبرى عندما ارتكب خطأً مماثلاً لذلك الذي ارتكبه في العام السابق والذي أدى إلى انسحابه من السباق وحصول سائق فورس إنديا سيرجيو بيريز على المركز الثالث وصعوده إلى منصة التتويج علماً أنه كان خلف هولكنبرغ بسبعة مراكز عندما حصل الحادث، كما تسبب هولكنبرغ بحادثٍ عنيف عند انطلاق سباق بلجيكا عندما أساء التقدير في نقطة الكبح. 

رغم تلك الأخطاء، إلا أن موسم 2018 كان من الأفضل بالنسبة لـ هولكنبرغ مع تفوقه في العديد من المجالات أمام منافسيه في متوسط الترتيب. إذ أن هولكنبرغ أنهى ستة سباقاتٍ كأفضل سائق اجتيازاً لخط النهاية خلف الثلاثة الكبار، بينما لم يتمكن أي سائقٍ آخر من القيام بذلك أكثر من مرتين فقط على مدار الموسم. 

موسم 2019 سيكون مفصلياً وأساسياً بالنسبة لـ هولكنبرغ الذي يزامل دانيال ريكاردو المنتقل من ريد بُل. هذه أول مرةٍ نشهد فيها مزاملة هولكنبرغ لسائق أثبت جدارته كأحد أفضل المواهب الحالية في الفورمولا 1 وسبق له الفوز بعدة سباقاتٍ، وبالتالي ستسنح للجميع فرصة تحديد المستوى الحقيقي لـ هولكنبرغ. 

تجدر الإشارة إلى أن إحدى أبرز نقاط ضعف هولكنبرغ كانت تتمثل بوزنه وطوله، نظراً لأنه كان من أطول السائقين. إلا أن موسم 2019 يشهد تغيير القوانين بحيث يصبح الحد الأدنى لوزن السائق 80 كلغ، ما يعني أن هولكنبرغ لن يكون في موضع ضعف في ما يتعلق بوزنه. 

أما بالنسبة لـ ساينز، والذي يستمر بإبهار العديد بمستوى تأديته وثبات واستقرار نتائجه، فإن الإسباني ينتقل إلى فريق ماكلارين حيث يسعى إلى العمل مع الفريق لإعادته إلى المنافسة في صدارة الترتيب. 

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.