تحليل: فريق فيراري يبدأ السباق التطويري لـ 2019 من باكو

تابعونا على

بدأ فريق فيراري ‘السباق التطويري’ لموسم 2019 من بطولة العالم للفورمولا 1 من حلبة مدينة باكو التي تستضيف رابع جولات الموسم نهاية الأسبوع الحالي. 

إذ أن فريق فيراري لم يتمكن من الارتقاء إلى الطموحات والتوقعات على صعيد النتائج المسجلة، خصوصاً بعد الأداء الجيد في التجارب الشتوية لسيارة ‘أس أف 90’.

ومع تحقيق مرسيدس للفوز بثنائية المركزين الأول والثاني فإن فريق فيراري كان بحاجةٍ للرد بسرعة لضمان عدم اتساع فارق النقاط إلى الأسهم الفضية، وبالتالي أعلن الفريق عن جلب أولى تحديثات الانسيابية في جائزة أذربيجان الكبرى.

من المؤكد أن سيارة ‘أس أف 90’ سريعة جداً، ويمكنها منافسة مرسيدس في الصدارة، إلا أن فريق فيراري يواجه صعوبةً في استخلاص أقصى قدرات وإمكانيات هذه السيارة، ويأمل، بالتالي، بأن هذه التحديثات الجديدة ستساعد في إيجاد التوازن المثالي وجعل التعامل مع السيارة أسهل، سواءً بالنسبة للسائقين أو لأعضاء الفريق.

تحليل: ابتكارات فيراري مع سيارة 2019 قد تكون نقطة ضعف

وفي حين أن فريق فيراري احتفظ بالتصميم ذاته للجناح الأمامي المبتكر، إلا أنه قام بتغيير العديد من الجوانب المحيطة بالجناح الأمامي والتي تتأثر بعمله بشكلٍ مباشر، وذلك لضمان إنجاح هذا المفهوم التصميمي للجناح الأمامي لتدفق التيارات الهوائية نحو بقية أقسام السيارة بشكلٍ مثالي.

البداية كانت من زعانف الانعطاف المتموضعة أسفل مقدمة السيارة، مع تغيير زاوية تموضع عنصرين من العناصر الثلاثة لهذه الزعانف، والتي أصبحت أعرض بعض الشيء، ومن المؤكد بأنها تعمل باندماج مع المنطقة التي تركزت فيها تحديثات فيراري في باكو، ألا وهي اللوحات والزعانف الجانبية.

هذه الصورة خاصة بحساب @AlbertFabrega على تويتر

إذ أن التغيير كان واضحاً في هذه المنطقة على متن سيارة فيراري ‘أس أف 90’، من خلال إضافة المزيد من الزعانف العمودية، وزيادة تعقيد تصميم هذه الزعانف التي أصبحت بشكل صفائح متصلة ومنحنية بدلاً عن كونها ضيقة ومحدودة الحجم والمسافة. هذه هي النقطة الأبرز التي ركز فيها فريق فيراري، مع السعي إلى ‘التقاط’ التيارات الهوائية القادمة من الجناح الأمامي عبر زعانف الانعطاف، ومن ثم ضمان تنظيم هذه التيارات الهوائية بحيث تتدفق نحو أرضية السيارة.

هذه الأرضية شهدت بعض الإضافات أيضاً، ولكنها تأتي بمثابة تعديلات وتحديثات، ولا تعتبر الأرضية في باكو جديدة ومختلفة بالكامل، وإنما تم تعديل التصميم السابق لأرضية السيارة، مع إضافة بعض الصفائح بالقرب من العجلات الخلفية ليتماشى مع تحديثات الانسيابية في القسم الأمامي.

تحديثات أرضية السيارة تعتبر أساسية لضمان عمل موزع الهواء الخلفي الجديد أيضاً، إذ كانت هناك بعض التغييرات الملحوظة في هذا التصميم لسيارة ‘أس أف 90’.

حيث تم إضافة ثلاثة زعانف عمودية على حافة موزع الهواء الخلفي، وموجّهة نحو العجلات الخلفية، وذلك لتوجيه التيارات الهوائية من أرضية السيارة، نحو مركز موزع الهواء الخلفي، ما من شأنه زيادة مستويات الارتكازية للسيارة بشكلٍ كبير، وترافق ذلك مع تعديل الحافة للموزع بشكلٍ طفيف أيضاً.

هذه الصورة خاصة بحساب @AlbertFabrega على تويتر

إذ أن هذه كانت نقطة الضعف الأبرز بالنسبة لـ فيراري في 2019 حتى الآن. حسناً، وحدة طاقة فيراري تعتبر الأفضل في الوقت الحالي (على صعيد القوة، على الأقل، نظراً لمواجهة بعض مشاكل الموثوقية)، ولكن فيتيل ولوكلير كانا يخسران الكثير عبر المنعطفات، خصوصاً المنعطفات البطيئة ومتوسطة السرعة.

وبالتالي فإن فريق فيراري يريد المحافظة على سرعته التي لا يستهان بها على الخطوط المستقيمة، بالترافق مع زيادة قدرة السيارة على توليد ارتكازية أثناء اجتياز المنعطفات، وهذا ما سيتحقق من خلال ضمان تنظيم تدفق التيارات الهوائية بشكلٍ صحيح عبر السيارة وصولاً إلى موزع الهواء الخلفي.

أما بالنسبة للجناح الخلفي، فإن فريق فيراري جلب جناحاً خلفياً جديداً أيضاً في باكو، وهو يعتبر أضخم بعض الشيء، ما يعني أنه قد يؤدي إلى زيادة قوة السحب على الخطوط المستقيمة، ولكن من المرجح أن يكون هذا الجناح الخلفي مخصصاً لحلبة باكو بمواصفاتها المميزة، وأنه لن يكون جناحاً خلفياً سيتم اعتماده بانتظام في كافة جولات الموسم.

وبالترافق مع هذه التحديثات الضخمة من فيراري، فإن فريق مرسيدس أكد بأنه لم يجلب قطعاً جديدةً في باكو، وإنما مجرد تعديلات للتأقلم مع متطلبات هذه الحلبة الفريدة من نوعها، ولعل أبرزها الجناح الخلفي الذي يتميز بوجود ‘مسننات’ على حواف الصفائح الرئيسية.

هذه الصورة خاصة بحساب @tgruener على توتير

هذه المسننات كانت شائعة الاستخدام في الفورمولا 1 حتى نهاية 2016، وقبل اعتماد التصميم الجديد للأجنحة الخلفية في العام التالي، إذ ان هذه المسننات تساهم في المحافظة على استقرار الجناح الخلفي مع الوصول إلى سرعاتٍ قصوى عالية على الخطوط المستقيمة، دون التضحية بزيادة قوة السحب، وهو تصميمٌ كان فريق ماكلارين أول من ابتكره قبل عدة أعوامٍ قبل أن تقوم عدة فرق بنسخه حتى نهاية 2016.

لمن ستكون الغلبة في حلبة مدينة باكو؟ من الصعب معرفة ذلك في الوقت الحالي. لكن بالتأكيد، فإن فريق فيراري اتخذ الإجراءات اللازمة للرد بقوة بعد سلسلة النتائج المثالية لـ مرسيدس في بداية موسم 2019.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.