رالي التشيلي: تاناك يسيطر على مراحل السبت وحادث كبير يُقصي نوفيل

تابعونا على

أدار السائق الإستوني أويت تاناك سرعته بطريقة أشبه بمثالية ليسيطر على رالي التشيلي، الجولة السادسة من بطولة العالم للراليات “دبليو آر سي” مع نهائية مراحل يوم السبت.

وفاز تاناك وإلى جانبه مواطنه مارتين ياروفيا على متن تويوتا ياريس بمرحلتين من أصل مراحل يوم السبت الـ 6 في الهضاب بين التشيلي وشاطئ المحيط الهادئ، ليتصدر الترتيب العام بفارق 30.3 ثواني مع تبقي 4 مراحل يوم الأحد.

وقال تاناك: “تمكنت من إدارة سرعتي. هذه المراحل صعبة وكانت تمطر في المرحلة الأخيرة، وكان الضباب كثيفاً وسطها”.

وأضاف: “نحن بمركز آمن وهذا أمر هام. الصدارة أكبر من أمس، لذا تسير الأمور بالاتجاه الصحيح”.

واستفاد سائق سيتروين سيباستيان أوجييه من خيار جيد للإطارات ليصمد بوجه تقدم الفنلندي ياري-ماتي لاتفالا وحامل لقب البطولة 9 مرات بطل العالم سيباستيان أوجييه في أول مرحلتين لفترة ما بعد الظهر. لكن الأحوال الجوية تبدلت في المرحلة الخاصة 12 وخسر بعض الوقت لينهي اليوم متقدماً بفارق 5.1 ثواني على لوب، بعدما ورث الأخير المركز الثالث إثر مشكلة تقنية بسيارة لاتفالا لحقت به في المرحلة الأخيرة بعد اصطدامه بصخرة.


ويحتل ثنائي أم-سبورت فورد إلفين إيفانز وتيمو سونينن المركزين الرابع والخامس بسيارتهما الفورد فيستا.

وكان الفنلندي إيسابيكا لابي قد تقدم على النروجي أندرياس ميكيلسن في وقت سابق من اليوم وأنهى القسم الثاني من الرالي بالمركز السادس بسيارته السيتورين، رغم أن صاحب المركز السابع أندرياس ميكيلسن تلقى تعليمات لرفع وتيرته بعد الظهر من إدارة فريق هيونداي.

وتعرض السائق تييري نوفيل وملاحه نيكولا جيلسول لحادث كبير على سرعة عالية بسيارتهما الهيونداي، التي انقلبت مراراً بعد اجتيازهما 13.9 كلم من المرور الأول في مرحلة ماريا لا كروسيس.

وقال نوفيل: “أنا ونيكولاس بخير. تعرضنا لصدمة قوية هذا الصباح. خضعنا لمعاينة طبية كاملة ونحن بخير. كانت تعليمات الملاحة تقول انعطف يميناً، وبسرعة بعد قفزة. خرجت قليلاً عن المسار المثالي، اصطدمت بالحافة وانقلبت السيارة”.

وأضاف: “شعرت أننا سنصطم من الخلف. كان خندقاً كبيراُ. لم يكن الوضع كما أردنا. إذا لم نكن متصدرين للترتيب العام للبطولة بعد هذا الرالي سيكون لدينا ترتيب انطلاق جيد للرالي المقبل. نرى أن الجيل الجديد من السيارات قوي جداً ونحن مسرورون جداً بذلك”.

وتابع: “لم أتوقع أن أكون تجربة للحوادث، لكنني سعيد بذلذك. بعض الكدمات في ساقي فقط”.

كما انقلبت سيارة كريس ميك التويوتا في منعطف غير خطير في المرحلة الصباحية الأولى. وخسر أكثر من 6 دقائق في المرحلة، وتمكن من مواصلة مشواره بسيارة دون زجاج أمامي. وسجّل رابع أسرع توقيت في المرحلتين التاليتين. وعمد الفريق على إصلاح الياريس لمراحل بعد الظهر، وأنهى اليوم بالمركز العاشر في الترتيب العام.

ورغم تعرض الفنلندي كالي روفمبيرا لأضرار في أحد ممتصات احركة في سيارته، إلا أنه حافظ على صدارته لفئة “دبليو آر سي 2 برو أما مادس أوستبيرغ.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.