دبليو آر سي: المنظمون يحافظون على المسار المعتاد لرالي إسبانيا

يحافظ رالي إسبانيا، الجولة ما قبل الأخيرة من بطولة العالم للراليات “دبليو آر سي” لموسم 2019، على مساره المختلط والذي كان سبباً رئيسياً خلف المتعة التي شاهدنها نهاية العام الماضي بين بطلَي العالم سيباستيان أوجييه وسيباستيان لوب.

حيث تمكن لوب من تحقيق الفوز الأول له في بطولة العالم للراليات منذ خمسة أعوام، وذلك بعد يوم أخير حماسي للغاية جمعه مع موطنه أوجييه وسائق سيارة ‘فورد فيستا دبليو آر سي‘ آنذاك.

لذا تقرر هذا العام الحفاظ على هوية الرالي الإسباني، والذي ينطلق في 24 وينتهي في 27 تشرين الأول/ أكتوبر المقبل، من خلال الإبقاء على المسار المختلط.

وسيكون فندق بورت أفينتورا المركز الرئيسي للرالي والجولة 15 في البطولة لهذا الموسم، بينما ستشهد شواطئ هذه البلدة المراسم الافتتاحية للحدث.

ويبدأ الرالي الإسباني مع المراحل الترابية ليوم الجمعة، حيث تكون المرحلة الصباحية الأولى هي الأطول في الرالي ويبلغ 129.70 كلم، قبل أن نصل إلى المرحلة الأصعب والأخيرة لهذا اليوم والتي تتم على مسار ترابي وإسفلتي مختلط بطول 38.85 كلم.

إضافة إلى منطقة الخدمة في منتصف اليوم قبل المرور الثاني في المراحل الثلاث لليوم الأول، هنالك منطقة خدمة مع  إعطاء زمن يبلغ 1:45 ساعة للفرق لتعديل سياراتهم لتتناسب مع المسارات الإسفلتية.

مراحل يوم السبت مطابقة تماماً للعام الماضي، مع مرورين في سافالا، كويرول وإل مونتميل، قبل مرحلة الـ ‘سوبر سبيشال‘ التقليدية في على شواطئ سالو.

وتعود مرحلة ‘لا موسارا‘ التقنية والمتطلبة إلى الرالي للمرة الأولى منذ عام 2014 إلى مراحل يوم الأحد والأخير من الرالي، إضافة إلى مرحلة ريوديكانيس الشهيرة، حيث سيتألف اليوم الأخير من مرورين في هذه المراحل، بحيث يشكل المرور الثاني في ‘ريوديكانيس‘ مرحلة الـ ‘باورستيج‘.

ويبلغ طوال المراحل الإجمالي حوالي 325.08 كلم قبل مراسم التتويج على المنصة في سالو.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.