روبايون في صدارة تجارب سيلفرستون 4 ساعات الأولى

انطلق موسم 2019/20 من بطولة العالم لسبافات التحمل في حلبة سيلفرستون البريطانية، في حصة التجارب الحرة الأولى التي امتدت لـ 90 دقيقة استعداداً لسباق سيلفرستون 4 ساعات.

وتأخر انطلاق الحصة قليلاً بسبب إصلاح أحد الحواجز الجانبية بعد حادث في حصة التجارب الحرة لبطولة أوروبا لسباقات التحمل.

وكانت سيارة فريق روبايون ريسينغ حاملة الرقم 1 الأسرع في الحصة مع السائق نورمان ناتو، الذي سجّل توقيت لفة بلغ 1:38.860 دقيقة، متقدماً بفارق 0.420 على سيارة تويوتا “تي أس 050 هايبرد” مع السائق سيباستيان بويمي.

وجاءت سيارة تويوتا رقم 7 خلف السيارة الشقيقة بالمركز الثالث، حيث سجّل كاموي كوباياشي 1:39.431 د.

وكانت سيارة روبايون حاملة الرقم 3 رابع أسرع السيارات خلال الحصة، متقدمة على سيارة “أل أن تي” جينيتا رقم 6، فيما غابت سيارة جينيتا رقم 5 عن الحصة بسبب مشكلة كهربائية أبقت السيارة في مرآب الفريق.

وفي فئة “جي تل أل أم برو”، كانت الغلبة لسيارة بورشه رقم 91 على يد السائق جيناماريا بروني مسجلاً 1:55.766 د، وتقدم بثلاثة أعشار من الثانية على سيارة “آي أف كورسيه” فيراري رقم 51 مع السائق جايمس كالادو، فيما جاءت سيارة أستون مارتن فانتاج رقم 95 بالمركز الثالث وبتوقيت قدره 1:56.361 حولة حلبة سيلفرستون.

سيارة يونايتد أوتوسبورت أوريكا رقم 22، كانت الأسرع في الفئة النموذجية الثانية “أل أم بي 2″، وسجّل سائقها فيليبي ألبوكيركي توقيتاً بلغ 1:43.066 د. وجاءت سيارة كول ريسينغ أوريكا رقم 42 بالمركز الثاني مع السائق الفرنسي نيكولا لابيار، متخلفة بفارق أربعة أعشار من الثانية عن الصدارة، بنما حلت سيارة فريق هولندا أوريكا رقم 29 بالمركز الثالث مع السائق جوب فان ويترت مسجلاً 1:43.776 د في بدايته في بطولة العالم لسباقات التحمل.

فئة “أل أمي جي تي آم”، والتي تشهد مشاركة 11 سيارة، كانت الصدارة فيها من نصيب سيارة فريق “تي أف سبورت” الـ أستون مارتن فانتاج مع السائق جوني آدام، الذي سجّل 1:56.611 د، متفوقاً بأكثر من نصف ثانية على سيارة أسنتون مارتن فانتاج رقم 98 مع السائق دارن تورنر. بينما جاءت سيارة “أم آر ريسينغ” فيراري رقم 70 بالمركز الثالث بتوقيت لفة بلغ 1:57.251 د.

 

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.