تويوتا تستهل موسم 2019 بالفوز في سباق سيلفرستون 4 ساعات

افتتح فريق تويوتا موسم 2019-2020 من بطولة العالم لسباقات التحمل “دبليو إي سي” بتحقيق الفوز بالجولة الافتتاحية للبطولة مع سباق سيلفرستون 4 ساعات.

وعبر ثلاثي السيارة رقم #7 التي يتشاركها مايك كونواي، خوسيه ماريا لوبيز وكاموي كوباياتشي خط النهاية في المركز الأول، بينما كان المركز الثاني من نصيب السيارة الشقيقة التي تحمل الرقم #8 التي يقودها سيباستيان بويمي، كازاكي ناكاجيما وبراندون هارتلي.

وتبادلت سيارتي تويوتا صدارة السباق أكثر من مرة، لكن كلمة الفصل كانت لصالح السيارة رقم #7، حيث تمكن كوباياتشي من تجاوز السيارة الشقيقة قبيل منتصف السباق، وبعد تساقط زخات من الأمطار.

وأكمل منصة التتويج ثلاثي فريق ريبيليون رايسنغ، حيث تمكن لويك دوفال، بيبو دوراني وناثانيال بيرتون من عبور خط النهاية في المركز الثالث على متن السيارة رقم #3 رغم تعرضهم إلى عقوبتين بسبب مخالفة السيارة للوائح التقنية في موضعين.

وتساقطت الأمطار في نهاية الساعة الثانية، ما تسبب بتغييرات في الترتيب، وفي تلك الأثناء كانت تويوتا تخسر لصالح فريق ريبيليون حوالي 1.5 ثانية، حيث كانت سيارتي الصانع الياباني مستمرة بالدوران حول المسار باستخدام إطارات الأجواء الجافة، بينما كان فريق ريبيليون يستخدم إطارات الأمطار.

عند بدء جفاف الحلبة عادت سيطرة فريق تويوتا، وتراجعت سيارة فريق ريبيليون إلى المركز الثالث حتى ظهور العلم الشطرنجي، بينما كان المركز العاشر من نصيب السيارة الثانية رقم#1، بفارق 6 لفات عن السيارة المتصدرة.

وفقدت سيارة فريق جينيتا رايسنغ رقم #6 الإطار الخلفي الأيمن، ما تسبب بعودتهم إلى المرآب وظهور أعلام التحذير، وهذا التأخير سبب لهم تراجعاً ملحوظا، حيث تم تصنيف السيارة في المركز 28، بفارق 17 لفة عن سيارة تويوتا، بينما كان المركز الرابع من نصيب السيارة الشقيقة التي يقودها إيغور أورودشيف، تشارلي روبيرتسون وبين هانلي.

وفي الفئة النموذجية الثانية، كان الفوز من نصيب فريق كول رايسنغ، حيث عبر نيكولا لابيار وأنتونين بورغا خط النهاية في المركز الأول، أما فئة جي تي إي المحترفين فكان الفوز لصالح فريق بورشه الذي أنهى السباق في المركزين الأول والثاني، في حين كان الفوز من نصيب فريق أي أف كورسا في فئة جي تي إي الهواة

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.