دبليو تي سي آر: غيريري، تاركويني وبيورك أبطال جولة مراكش الافتتاحية لموسم 2019

تابعونا على

السباق الأول

منح السائق إستيبان غيريري فريقه ميونخ موتورسبورت الفوز بالسباق الأفتتاحي لموسم 2019 من بطولة الاتحاد الدولي للسيارات السياحية “دبليو تي سي آر” في المغرب، متقدماً على سائق فريق ‘لينك آند كو‘ تيد بيورك على متن سيارته الـ ‘هوندا سيفيك تي سي آر‘، في حين أكمل سائق هوندا نيستور غيرولامي منصة التتويج.

إذ تمكن غيريري من الحفاظ على مركز الانطلاق الأول أمام بيورك مع الوصول إلى المنعطف الأول، في حين اختار السائق إيفان مولر الانطلاق من منطقة الحظائر بعد أن اضطر لتبديل محركه تجنباً لأي أحداث غير متوقعة في اللفة الأولى.

وتمكن زميل بيورك في الفريق السائق أندي برياولكس من تجاوز غيرولامي عند المنعطف الثالث، ليتراجع الأخير مركزين خلف برياولكس وسائق أودي جان- كارل فيرناي.

وشهد هذه اللفة أيضاً حادثاً جمع كل من السائقَين طوم كورونيل (كومويو رايسينغ كوبرا) والمغربي مهدي بناني (سيباستيان لوب رايسينغ فولكسفاغن)، الأمر الذي أدّى إلى انسحابهما معاً من السباق، كما خرج سائق ‘جولف جي تي آي تي سي آر) يوهان كريستوفيرسون من السباق في مشاكرته الأولى في البطولة.

في اللفة الخامسة، تمكن فيرناي من تجاوز برياولكس عند المنعطف الأول، ليفقد الأخير السيطرة على سيارته ويتراجع على أثرها ثلاثة مراكز.

من جانبه حافظ غيريري على تصدره للسباق ليعبر خط النهاية في المركز الأول أمام بيورك، بينما حلّ غيرولامي في المركز الثالث متقدماً على حامل اللقب السائق غابرييل تاركويني وبرياولكس.

السباق الثاني

تمكن حامل لقب البطولة وسائق هيونداي غابرييل تاركويني من الفوز بسباق مراكش الثاني، بعد أن تعرض زميله نيكي كاتسبورغ لحادث أجبره على الانسحاب بعد أن كان متصدراً في منتصف السباق.

حيث انطلق كاستبورغ من المركز الأول وحافظ على صدارته على متن سيارة ‘هيونداي آي 30‘ أمام تاركويني وفيرناي.

من جانبه، تمكن سائق سيارة ‘لينك آند كو 03 تي سي آر‘ يان إيهرلاشر من تجاوز الفائز بالسباق الأول غيريري إلى المركز الرابع.

واستمرت معاناة المغربي بناني في السباق الثاني، حيث انسحب من السباق بعد حادث مع سائق فولكسفاغن روب هوف، الذي تراجع بدوره إلى المركز الأخير.

في اللفة العاشرة، تعرض كاستبورغ لحادث نتيجة مشكلة في مكابح سيارته الـ ‘هيونداي‘ لينسحب من السباق ويخسر صدارته.

وبالتالي، ورث تاركويني الصدارة، وتمكن من الحفاظ عليها وعبور خط النهاية في المركز الأول.

وكان المركز الثاني من نصيب فيرناي متأخراً بفارق 3.3 ثانية عن تاركويني، بينما أكمل إيهرلاشر المراكز الثلاثة الأولى، بينما أنهى غيريري السباق في المركز الرابع.

السباق الثالث

كان الفوز بالسباق الختامي من نصيب بيورك، الذي تمكن من خلاله تصدر ترتيب البطولة مع نهاية الجولة الأولى.

مع انطلاقة السباق، خسر سائق فريق ‘كومتويو رايسينغ‘ فريديريك فيرفيش مركز الانطلاق الأول خلف مقود سيارته ‘أودي آر أس 3 أل أم أس‘، وتراجع خلف ثنائي ‘لينك آند كو‘ إيفان مولر وتيد بيورك.

كما شهدت الانطلاقة حادث كبير جمع السائقين تياغو مونتيرو (هوندا)، غيريري وإيهرلاشر، أدّى إلى انسحابهم من السباق.

ومع خروج سيارة الأمان، التي استمرت لست لفات، ابتعد مولر في صدارة السباق عن بيورك، الذي كان منشغلاً بالدفاع عن مركزه ضد فيرفيش.

في اللفة 14، تسبب مشكلة في نظام التوجيه على سيارة مولر إلى خسارته الصدارة لصالح بيروك، الذي أنهى السباق في المركز الأول خلف سيارة الأمان، التي دخلت نتيجة الحادث الذي تعرض له سائق أودي يان- كارل فيرناي.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.