ألبون المحبط في بورتيماو: كانت لدي السرعة اللازمة

أعرب سائق فريق ريد بُل أليكساندر ألبون عن خيبة أمله بنتيجته في سباق جائزة البرتغال الكبرى، الجولة 12 لموسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا 1.

رأي: النجم الذي يستحق فرصةً للتألق في موسم 2021

حيث استمر تأخر ألبون عن زميله في الفريق ماكس فيرشتابن في جولة حلبة بورتيماو، مع عدم قدرته على مماثلة مستوى تأديته.

وفي حين أن ألبون انطلق من المركز السادس، إلا أنه كان أبطأ بنصف ثانية كاملة من فيرشتابن، ولكن الوضع أصبح أسوأ في السباق مع تراجع ألبون في اللفات الأولى.

View this post on Instagram

#فورمولا1 #F1

A post shared by أوتوسبورت (@autosport.me) on

حيث أمضى ألبون آخر 20 لفةٍ من السباق مع إطاراتٍ أفضل من سائق فريق ألفا روميو كيمي رايكونن أمامه، ومع التفوق الواضح لسيارة ريد بُل على ألفا روميو، ولكن ألبون لم يتمكن، رغم ذلك، من تجاوز رايكونن واجتاز خط النهاية بالمركز 12 متأخراً بلفة كاملة عن فيرشتابن الذي أنهى سباقه ثالثاً.

يأتي ذلك مع تقييم فريق ريد بُل لمستقبل ألبون، رغم تأكيده بأن التايلندي سينهي موسم 2020 مع الفريق، وفي ظل تشديد ألبون أنه لا يشعر بضغطٍ إضافي بخصوص مصيره بعد نهاية الموسم الحالي.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

ألبون لا يشعر بضغط إضافي بخصوص مستقبله

نيكو هولكنبرغ يستمر بإدهاش روس براون

نوريس ينتقد سترول: إنه لا يتعلم من أخطائه

حيث قال ألبون: “عند انطلاقة السباق، كان التماسك معدوماً، وكان التحكم بالسيارة صعباً جداً. كانت هناك بعض السيارات التي تمتعت بتماسك مذهل مع الإطارات ودرجة حرارتها، كما حصل مع ماكلارين وكيمي رايكونن. بصراحة، كان كيمي رايكونن يحلق، كان الأمر أشبه وكأنه في حلبةٍ أخرى نظراً للتماسك الذي تمتع به”.

وأكمل: “كانت تلك اللفات الأولى من السباق صعبةً، وفي تلك المرحلة خسرنا عدة مراكزٍ. بصراحة، كانت السيارة جيدة، لكنني تواجدتُ في مطارداتٍ خلف سياراتٍ أخرى طوال مجريات السباق”.

وأضاف: “كنا نعلم أن التجاوزات ستكون صعبةً في هذه الحلبة. لكنني كنت أعاني كثيراً في المنعطفين الأخيرين، ولذلك لم يكن بإمكاني تقليص الفارق على الخط المستقيم الرئيسي لأحظى بفرصةٍ للتجاوز وصولاً للمنعطف الأول”.

وتابع: “هذا ما حصل، ببساطة. كانت لدي السرعة اللازمة للمنافسة، ولكن لم يكن بإمكاني استغلالها. كان ذلك محبطاً جداً بصراحة”.

أخبار ذات صلة