ألبون سعيد بتوازن سيارته رغم حادث سيلفرستون

أعرب سائق فريق ريد بُل أليكساندر ألبون، ورغم تعرضه لحادثٍ عنيف في التجارب الثانية في حلبة سيلفرستون، عن سعادته بتوازن سيارته في جائزة بريطانيا الكبرى، رابع جولات موسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا 1. 

تقرير التجارب الثانية: سترول الأسرع لـ رايسنغ بوينت، حادث لـ ألبون

إذ أن فريق ريد بُل عانى بشكلٍ كبير في الجولة الماضية في المجر، خصوصاً في ظروف الحصة التأهيلية مع وجود توازن سيئ لسيارة “أر بي 16” وعدم قدرة ألبون، وزميله ماكس فيرشتابن، من السيطرة على السيارة بشكلٍ جيد.

View this post on Instagram

#فورمولا1 #F1

A post shared by أوتوسبورت (@autosport.me) on

ولكن في حلبة سيلفرستون، أظهر فريق ريد بُل مع ألبون وتيرةً جيدةً، حيث أنهى التجارب بالمركز الثاني على بعد 0.090 ث عن الصدارة، فيما لم يتمكن فيرشتابن من تسجيل توقيت سريع مع الإطارات اللينة بسبب تأخره خلف سيارة هاس الخاصة بـ رومان غروجان.

إلا أن الحصة لم تكن خاليةً من المشاكل لـ ألبون، الذي فقد السيطرة على القسم الخلفي لسيارته في لفته السريعة الثانية مع الإطارات اللينة، ليتعرض لحادثٍ عنيف عند منعطف ستو.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

لوكلير: فريق فيراري يعاني بشكلٍ هائل في بريطانيا

هاميلتون يصف تجارب الجمعة في سيلفرستون بالصعبة

هولكنبرغ يرى إمكانيات مذهلة لسيارة رايسنغ بوينت

حيث قال ألبون: “لا بد لنا من النظر إلى البيانات لمعرفة ما حصل. فقدت السيطرة على القسم الخلفي من السيارة بسرعةٍ كبيرةٍ، ولم أتمكن من تصحيح ذلك”.

وأكمل: “ظننتُ أن بإمكاني إحكام السيطرة على السيارة، ولكن وجود كمية منخفضة جداً من الوقود أثناء حصول ذلك الخطأ صعّب من مهمتي. لا بد لنا من مراجعة المعطيات والبيانات لمعرفة ما حصل”.

وأضاف: “أعتقد أننا حققنا تقدماً جيداً كفريق. السيارة جيدة، شعرتُ بارتياحٍ أثناء القيادة. توقعنا أن نكون أسوأ بصراحة، ولكن السيارة كانت مريحة أثناء القيادة في الحلبة على الفور ومنذ حصة التجارب الأولى”.

وتابع: “الوضع جيد، ولكن من المؤكد أن فريق مرسيدس لم يظهر سرعته الحقيقية، وسنرى ما يمكننا القيام به غداً. لكن بشكلٍ عام، السيارة أكثر اتزاناً، التوازن كان جيداً”.

أخبار ذات صلة