ألبون يدرك أنه ضغط أكثر من اللازم في حادث البحرين

تحمل سائق فريق ريد بُل أليكساندر ألبون مسؤولية الحادث الذي تعرض له في حصة التجارب الثانية لجائزة البحرين الكبرى، الجولة 15 لموسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا 1.

إذ أن ألبون، والذي يسعى لإنقاذ حظوظه بالاستمرار مع فريق ريد بُل بعد نهاية الموسم الحالي، تلقى ضربةً موجعةً لفرصه بخصوص إمكانية حصول ذلك.

تقرير حصة التجارب الثانية: هاميلتون يتفوق على فيرشتابن في البحرين

حيث تعرض ألبون لحادثٍ عنيف في حصة التجارب الثانية في حلبة البحرين الدولية في الصخير، مع فقدانه للسيطرة على سيارته وخروجه عن المسار عند المنعطف الأخير، ما أدى إلى اصطدامه بالحواجز المعدنية ورفع الأعلام الحمراء.

بعد انتهاء التجارب، تحدث ألبون مع وسائل الإعلام، مع تحمله مسؤولية ما حصل.

اقرأ أيضاً: ألبون عن مستقبله: لدي ثلاثة سباقات لإثبات قدراتي

حيث قال ألبون: “أشعر بأنني على ما يرام بصراحة. مررت بعدة حوادثٍ مثل ما حصل، أنا معتادٌ على ذلك. لكن كانت هناك عدة ظروف ساهمت بذلك الحادث”.

وأكمل: “أدرك أنني ضغطتُ أكثر من اللازم، وكان لا بد لي من تخفيف سرعتي وعدم مواصلة الضغط”.

وأضاف: “بصراحة، كنت متفاجئاً بانخفاض التماسك بهذا الشكل عندما خرجت عن حدود المسار”.

وتابع: “كانت زاوية خروجي عن المسار غريبةً وصعبةً، وبالتالي تعرضت لحادثٍ لم يكن ممتعاً على الإطلاق”.

أخبار ذات صلة