ألونسو وصف اختباره لسيارة 2020 بالمفاجأة الجميلة

وصف الإسباني فرناندو ألونسو اختباره لسيارة رينو لموسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا 1 على أنه كان أشبه بمفاجأةٍ جميلةٍ. 

رأي: عود ألونسو إلى الفورمولا 1 بين إيجابياتها وسلبياتها

إذ انتقلت استعدادات ألونسو لعودته إلى الفورمولا 1 كسائقٍ أساسي ضمن صفوف فريق رينو السنة المقبلة لمرحلةٍ مقبلة في وقتٍ سابقٍ من الأسبوع الحالي، مع تواجد الإسباني في حلبة برشلونة لقيادة سيارة رينو لموسم 2020 وأكمل لفاته الأولى مع سيارة فورمولا 1 للمرة الأولى منذ مشاركته في تجارب البحرين مع ماكلارين العام الماضي.

ألونسو كان سعيداً بمستوى أداء السيارة، وكشف في الوقت ذاته أنه كان عليه التأقلم مع متطلبات قيادة سيارات الفورمولا 1 مجدداً، حيث تفاجأ بسرعة اجتياز المنعطفات ومستويات التماسك.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

إصابة شخصَين من فريق رينو بـ COVID19 قبل تجارب ألونسو

ألونسو: لدى رينو كافة مقومات النجاح في موسم 2021

تواجد ألونسو مع رينو سيختلف كثيراً عن ماكلارين

حيث قال ألونسو: “كان يوماً جيداً من التجارب في حلبة برشلونة الإسبانية. رغم أنني أكملت مسافة 100 كلم فقط، إلا أن الشعور كان مميزاً جداً للعودة إلى الفورمولا 1 وإلى فريق رينو”.

وأكمل: “بعد 18 عاماً في الفورمولا 1، والعودة إليها الآن، من الصحيح أنني نسيت بعض نقاط الكبح، نسيت شعور السرعة العالية أثناء اجتياز المنعطفات، الأداء عند الكبح، السرعة ومستويات الأداء العالية جداً”.

وأضاف: “هناك العديد من الأمور التي لا بد لي من التأقلم معها مجدداً، لكنني سأكون بحاجةٍ لوقتٍ أقل مما كان الحال عليه في داكار أو إندي كار. أعتقد أن قيادة سيارة الموسم الحالي كانت مفاجأة جميلة”.

وتابع: “منذ السباقات القليلة الماضية، تأدية السيارة جيدة جداً، وكان بإمكاني الشعور بمستويات التماسك العالية على الفور، ومن المؤكد أن هناك إمكانيات كبيرة لهذه السيارة”.

وأنهى تصريحه بالقول: “آخر مرةٍ قدت فيها محرك رينو كانت في 2018، وشعرت بتحسن ملحوظ في قوة المحرك، وهذا أمرٌ أساسي. كافة الأمور سارت على ما يرام، لم يكن بإمكاني استخلاص أقصى قدرات السيارة لأنني لم أتأقلم معها بعد، ولكنني سعيدٌ جداً بتلك التجارب”.

أخبار ذات صلة