ألونسو يتصدر تجارب كندا الثالثة مع هطول الأمطار

تصدر سائق فريق ألبين فرناندو ألونسو حصة التجارب الثالثة لجائزة كندا الكبرى، تاسع جولات موسم 2022 من بطولة العالم للفورمولا 1، والتي شهدت هطول الأمطار في معظم مجرياتها.

حيث يستمر تقلب الظروف المناخية في مدينة مونتريال الكندية، بعد الأمطار الغزيرة يوم الخميس، بينما كانت تجارب الجمعة الأولى والثانية جافة وفي أجواءٍ مشمسة.

إلا أن الأمطار عادت بقوة يوم السبت، في حصة التجارب الثالثة، ومن المتوقع استمرارها طوال مجريات اليوم، ومن ضمنها الحصة التأهيلية.

فرناندو ألونسو أظهر وتيرةً قويةً في مختلف مجريات هذه الحصة، كما هو الحال مع منافسه التاريخي، الذي يقود لمصلحة أستون مارتن حاليًا، سيباستيان فيتيل.

حيث ساهم تحسن الظروف المناخية، قليلًا، في الدقائق الأخيرة من هذه التجارب إلى استخدام العديد من السائقين للإطارات الخاصة بالحلبة الرطبة، إنترميديت، وتفوق فرناندو ألونسو على منافسيه مع تسجيله لتوقيت 1:33.836 د، وليكون هذا الزمن كافيًا لإنهاء التجارب بالمركز الأول.

ألونسو تفوق على سائق فريق ألفا تاوري بيار غاسلي، الذي حسن توقيته في اللحظات الأخيرة من التجارب، بفارق 0.053 ث فقط، فيما جاء فيتيل بالمركز الثالث، بفارق 0.055 ث عن الصدارة، بينما ساهم إستيبان أوكون في تعزيز موقع قوة فريق ألبين مع إنهاء التجارب رابعًا، ومتفوقًا على ثنائي ماكلارين دانيال ريكاردو ولاندو نوريس.

جورج راسل أنهى هذه التجارب بالمركز السابع لمصلحة فريق مرسيدس، فيما اكتفى زميله لويس هاميلتون، الذي تذمر من صعوبة التعامل مع سيارة ‘دبليو 13’ بعد تجارب الجمعة، بالمركز 15، وتفوق راسل على ثنائي فريق ريد بُل  سيرجيو بيريز وماكس فيرشتابن بالمركزين الثامن والتاسع.

أنهى كارلوس ساينز الحصة بالمركز العاشر لمصلحة فريق فيراري، فيما اكتفى زميله شارل لوكلير بإكمال 5 لفات استطلاعية، دون تسجيل توقيت، بعدما تأكّد حصوله على عقوبة انطلاقه من مؤخرة الترتيب بسبب استخدام وحدة طاقة جديدة في هذه الجولة.

ساينز، بدوره، تفوق على ثنائي ألفا روميو فالتيري بوتاس وغوانيو جو بالمركزين 11 و12 تباعًا، فيما لم يتمكن لانس سترول من مجاراة وتيرة زميله فيتيل، واكتفى بالمركز 13 أمام سائق فريق هاس كيفن ماغنوسن فيما جاء زميله ميك شوماخر بالمركز 18 متفوقًا على سائق فريق ويليامز نيكولاس لاتيفي.

زميل لاتيفي في الفريق، أليكساندر ألبون، حقق المركز 16 أمام منافسه في ألفا تاوري، والذي لم يتمكن هو الآخر من مماثلة سرعة زميله غاسلي، يوكي تسونودا.

أخبار ذات صلة