ألونسو يعتقد أن خبرته كانت ضرورية لينطلق ثانيًا في كندا

يعتقد الإسباني فرناندو ألونسو أن خبرته الكبيرة في حلبة مونتريال ساهمت في حصوله على مركز الانطلاق الثاني في جائزة كندا الكبرى، تاسع جولات موسم 2022 من بطولة العالم للفورمولا 1. 

حيث تألق ألونسو في الحصة التأهيلية في حلبة جيل فيلنوف، والتي شهدت هطول الأمطار وظروف مناخية مخادعة في ظل صعوبة التعامل مع السيارات.

ألونسو، أحد أكثر السائقين خبرة في تاريخ البطولة، سجل مشاركته الأولى في كندا في 2001 مع فريق ميناردي، ولديه خبرة كبيرة في المشاركة في هذه الحلبة.

تلك الخبرة، والتي تفوق بقية السائقين على شبكة الانطلاق، ساهمت في حصول ألونسو على مركز الانطلاق الثاني خلف متصدر ترتيب بطولة العالم للسائقين، سائق فريق ريد بُل ماكس فيرشتابن.

حيث قال ألونسو: “لا بد من إيجاد نهج ووتيرة منتظمة في القيادة في حلبة مونتريال، لا بد من الصعود على الحفف الجانبية. هناك عوامل أساسية للنجاح هنا، وكان بإمكاني معرفتها إثر قيادتي هنا لعدة أعوامٍ”.

وأكمل: “أعتقد أن هناك عددًا كبيرًا من السائقين الذي لا يمتلك خبرة كبيرة في هذه الحلبة، خصوصًا إثر غيابها لعامَين بسبب جائحة فيروس كورونا. لكن بالنسبة لي، شاركت في كندا 16 أو 17 مرة، ولدي خبرة كبيرة ساعدتني في تحقيق هذه النتيجة”.

وأضاف: “لا أعلم ما هي النتيجة التي يمكننا تحقيقها في السباق، لكن بالتأكيد الهدف الأساسي إنهاء السباق ضمن المراكز الخمسة الأولى. ننطلق من مركزٍ جيد، ولكننا ندرك أننا نواجه عدة قيودٍ”.

وتابع: “ثنائي فيراري وريد بُل يتمتع بأفضلية أداء كبيرة، حتى في حال الانطلاق من مؤخرة الترتيب، نتوقع تفوقهم علينا في السباق. لذلك، في حال تواجد ثنائي فيراري وثنائي ريد بُل ضمن المراكز الأربعة الأولى، فإن المركز الخامس سيكون أشبه بفوزٍ بالنسبة لنا”.

أخبار ذات صلة