أوجييه يتفوق على البطل الجديد روفانبيرا في اليوم الأول من رالي إسبانيا

أنهى الفرنسي وسائق تويوتا سيباستيان أوجييه اليوم الأول من رالي إسبانيا، الجولة ما قبل الأخيرة من بطولة العالم للراليات “دبليو آر سي” لموسم 2022، في المركز الأول بعد أن تمكن من صدّ هجوم زميله في الفريق الفنلندي كالي روفانبيرا.

حيث شهد اليوم من الرالي الإسباني معركة بين بطل سابق حقق اللقب 8 مرات بين عامَي 2013 و2021، والمتوّج الجديد بالبطولة روفانبيرا، الذي دخل التاريخ كأصغر بطل في تاريخ الـ “دبليو  آر سي” بعمر الـ 22 عامًا فقط في بداية هذا الشهر بعد الفوز برالي نيوزلندا.

كان لروفانبيرا الكلمة الأولى في الرالي، حيث تصدر الترتيب بعد نهاية أول مرحلتين، لكنه خسر حوالي 8.2 ثانية في المرحلة الخاصة الثالثة لهذا اليوم وتراجع إلى المركز الثالث في الترتيب العام بعد معاناته مع انزلاق القسم الأمامي من السيارة.

من جانبه، خطف سائق هيونداي البلجيكي تييري نوفيل مركز الصدارة من أوجييه مع انتصاف اليوم، لكن الأخير عاد إلى المركز الأول في بداية القسم الثاني من اليوم.

لم يتوانى روفانبيرا عن الضغط على المتصدر أوجييه، وسجّل التوقيت الأسرع في المرحلتين الخاصتَين السادسة والسابعة، لكن بطل العالم 8 مرات استعاد وتيرته في المرحلة الأخيرة لهذا اليوم وتفوق على الفنلندي الشاب بفارق 4.8 ثانية.

أكمل نوفيل، الذي سبق أن حقق الفوز في إسبانيا مرتين، المراكز الثلاثة الأولى بفارق 7.7 ثانية إلى روفانبيرا. افتقر البلجيكي للسرعة اللازمة لتشكيل تهديد على ثنائي الصدارة في مراحل الفترة الثانية من اليوم، ولم يكن واثقًا من إمكانية الضغط بشكل كبير على سيارته “هيونداي آي 20 أن”.

احتل زميل نوفيل في فريق هيونداي أويت تاناك المركز الرابع متأخرًا بـ 7.5 ثانية أمام زميله الآخر الإسباني داني سوردو. لقد كان هذا اليوم عصيبًا على ثنائي هيونداي، حيث عانى سوردو من مشكلة في الوحدة الهجينة وفي الحزام في مراحل بعد الظهر، بينما انثقب إطار سيارة سوردو في المرحلة الخاصة السابعة.

لم يكن سوردو الوحيد الذي تعرض لانثقاب في أحد إطارات سيارته. كان إلفين إيفانز ضحية أخرى، حيث عانى من المشكلة ذاتها بعد اصطدامه بصخرة، وحصل ذلك مع زميل الأخير في فريق تويوتا تاكاموتو كاتسوتا. وصل الثنائي إلى منطقة الخدمة في المركزين السادس والسابع على الترتيب، وبينهما سائق فريق “أم- سبورت” كريغ برين.

أخبار ذات صلة