أوليفيرا يخطف الفوز بسباق تايلاند وخسائر كبيرة لكوارتارارو

تمكن دراج فريق كاي تي أم ميغيل أوليفيرا من خطف الفوز بسباق جائزة تايلاند الكبرى، الجولة السابعة عشر من بطولة العالم للدراجات النارية “موتو جي بي” لموسم 2022.

وتم تأجيل السباق لبعض الوقت بسبب الأمطار الغزيرة التي عصفت بالحلبة، وشهد السباق ظهور الأعلام الحمراء بسبب الأمطار عندما بدأ سباق فئة موتو 2.

وعند انطلاقة السباق، خرج صاحب مركز الانطلاق الأول ماركو بيزيكي بشكلٍ واسع من المنعطف الأول بعد منافسة على الصدارة مع دراج براماك رايسنغ خورخي مارتن، تم إبلاغه بعدها بالتنازل عن المركز بسبب تخطي حدود المسار.

بعد ذلك انسحب زميل بيزيكي في الفريق لوكا ماريني حيث كان أول المنزلقين في السباق، وبدأ بعدها بيزيكي بخسارة وتيرته والتراجع مركز بعد الآخر.

تمكن بعدها مارك ماركيز بالاقتراب من المراكز الأولى، ووصل إلى المركز الثالث  مع بدء اللفة التاسعة، وفي تلك المرحلة بدأ أوليفيرا بالاقتراب من دراجات المقدمة.

خطف أوليفيرا الصدارة من ميلر، لكنه لم يتمكن من الابتعاد عن الأسترالي، وهذا سمح لماركيز، فرانشيسكو بانايا وجوهان زاركو بالاقتراب من المجموعة.

تمكن زاركو من التقدم للمركز الرابع أمام ماركيز، حيث كان يضع عينه على فوز طال انتظاره في حال تجاوز بانايا ميلر وأوليفيرا.، لكن زاركو لم يتمكن من تجاوز بانايا، كذلك ميلر لم يتمكن من تجاوز أوليفيرا لصدارة السباق رغم اقترابه المتكرر في أكثر من مناسبة.

خسر بعدها فابيو كوارتارارو سباقه بعد خروجه بشكلٍ واسع من المنعطف الأول، ليتراجع من المركز الرابع للمركز السابع عشر، ثم تراجع للمركز 19 بعدها، حيث كان أبطأ من الجميع بفارق 2 ثانية.

وأنهى كوارتارارو السباق في المركز 17، وهذا يعني خسارته لفارق النقاط الـ 18 التي كان يتفوق بها في صدارته للترتيب العام لبطولة الدراجين إلى نقطتين عن بانايا صاحب المركز الثاني، مع تبقي 3 سباقات على نهاية الموسم.

ولم تكن الأمور أفضل حالاً لدراج أبريليا أليكس إسبارغارو، حيث تعرض إلى احتكاك مع براد بيندر، تعرض بعدها إلى ضرر في دراجته وفرضت عليه عقوبة اللفة الطويلة، تراجع على إثرها إلى المركز 14، وعبر خط النهاية في المركز 11..

وما حدث مع إسبارغارو وسع الفارق بينه وبين كوارتارارو في ترتيب البطولة، ليُصبح 20 نقطة مع تبقي 3 سباقات على نهاية الموسم.

المركز الثاني كان من نصيب ميلر، أمام بانايا في المركز الثالث، في حين اكتفى زاركو بالمركز الرابع أمام ماركيز في المركز الخامس.

المركز السادس انتهى لصالح إينيا باستيانيني، متقدماً على فينياليس في المركز الثامن، مارتن في المركز التاسع وبراد بيندر في المركز العاشر.

أخبار ذات صلة