إزبيليتا: انطلاق موسم 2020 مرتبط بإيجاد لقاح كورونا

أشار الرئيس التنفيذي لشركة دورنا مالكة الحقوق التجارية لبطولة العالم للدراجات النارية “موتو جي بي” كارميلو إزبيليتا أن موسم 2020 قد لا يبدأ قبل إيجاد لقاح لفايروس كورونا.

وتأثرت الفعاليات الرياضية كافة بوباء كورونا، من ضمنها عالم رياضة المحركات بالكامل إضافةً إلى البطولات الرياضية كافة وغيرها بعد وصول أرقام المصابين إلى مليون و250 ألف إصابة عالمياً.

وبدأت السباقات تتأجل تباعاً حتى وصل الأمر إلى سباق موجيللو وكاتالونيا، حيث تم إعلان تأجيلهما هذا اليوم، بدون أية معلومات عن المواعيد الجديدة.

> تأجيل سباقي موجيللو وكاتالونيا بسبب وباء كورونا

وانطلقت موجة شائعات أن موسم 2020 سيتأجل بالكامل، إلا أن إزبيليتا يرى أن هناك ضوء في نهاية النفق رغم التحديات.

وقال إزبيليتا  لمجلة سبيد ويك: “سيكون من الصعب بدء أية سباقات قبل العثور على علاج أو لقاح فعال للحد من انتشار هذا الفايروس، وحتى لو عادت الحياة تدريجياً إلى طبيعتها بعض الشيء، سيكون من الصعب التنقل مع حظر السفر الدولي، وهذا سيؤثر بشكلٍ كبير على الاستعدادات والأمور اللوجستية”.

وتابع: “لست واثقاً أن الأمور ستكون على طبيعتها في القريب العاجل، وشخصياً لا أعتقد أننا قادرين على إطلاق موسم 2020 بدون وجود لقاح أو حلول لهذا المرض، رغم هناك بعض الحلول على طاولة النقاش، منها تقليص عدد السباقات، وشخصياً لا أمانع ذلك، والأمر غير مهم في حال تمكنا من العودة للتسابق بدون مخاطر”.

وأضاف: “لنقل أننا سنبدأ الموسم في شهر سبتمبر، سيكون لدينا القدرة على التسابق لخمس سباقات على الأقل، وهذا أمر جيد بالنسبة لي، لكن هذا يعتمد على ما سيحدث في العالم.

وأكمل: “سنبدأ بالعمل فور حصولنا على الضوء الأخضر، وسنبذل ما بوسعنا لترتيب الموسم، حيث ستكون لدينا روزنامة مختصرة ومعدلة، والشيء المهم أن نضمن سلامة الجميع سواء الفرق، الدراجين والعاملين”.

واختتم إزبيليتا حديثه بالقول: “لن تكون لدينا مشكلة إذا تم إلغاء الموسم بالكامل، لأن الشيء المهم هو ضمان سلامة الجميع وليس التسابق، وسنستثمر الوقت للاستعداد لموسم 2021، وبالتأكيد في حال حدوث ذلك علينا مساعدة الفرق مادياً”.

أخبار ذات صلة