إيفانز يدخل اليوم الثاني من رالي البرتغال متصدرًا ومشاكل لأوجييه ولوب

فرض سائق تويوتا إلفين إيفانز سيطرته على اليوم الأول من رالي البرتغال، رابع جولات بطولة العالم للراليات “دبليو آر سي” لموسم 2022، متغلبًا على زميله في الفريق كالي روفانبيرا.

وشهدت المراحل الصباحية لهذا اليوم معركة تشويقية تحولت إلى حرص حقيقي من السائقين لإنهاء المراحل القسم الثاني من اليوم دون التعرض لأي مشاكل ميكانيكية أو حوادث، حيث تسبب الغبار والطرق الصخرية الوعرة بالكثير من المشاكل للمشاركين في هذا الرالي.

وتمكن إيفانز من الفوز بأربع مراحل على متن سيارته ‘تويوتا ياريس‘، بينما حقق الفنلندي روفانبيرا الفوز بمرحلتين من أصل 8 مراحل، بينما ذهب الفوز بالمرحلتين المتبقيتين (الرابعة والخامسة) لصالح بطلي العالم الفرنسيَين سيباستيان لوب وسيباستيان أوجييه.

وتمتع الويلزي بمركز انطلاق جيد جدًا منحه التماسك الميكانيكي المطلوب على المسارات التي عبر عليها أول المنطلقين في الرالي. وعلى العكس، عانى متصدر الترتيب روفانبيرا من الظروف الأسوأ نتيجة مركز انطلاقه إلى المسار.

وأزاح إيفانز سائق هيونداي تييري نوفيل عن صدارة ترتيب الرالي، حيث كان الأخير قد فاز بالمرحلة الخاصة الافتتاحية مساء يوم الخميس على شوارع مدينة كويمبرا، بعد أن تمكن من الفوز بالمرحلة الأولى في يوم الجمعة. بعد ذلك، تمكن إيفانز من الفوز بالمرحلة التالية، إلا أن فشل بعد ذلك في تحدي الفرنسي مرات سيباستيان لوب في المرحلة الخاصة الرابعة (أرغانيل) والتي بلغ طولها 18.72 كلم، حيث تصدر بطل العالم 9 مرات الترتيب المؤقت للرالي بفارق 0.5 ثانية.

مع ذلك، عاد إيفانز إلى صدارة ترتيب الرالي في المرحلة التالية، حيث اضطر لوب للانسحاب من الرالي بسبب تعرضه لحادث قبل أمتار من نهاية المرحلة الخاصة الخامسة.

واصفًا ظروف اليوم الأول بلعبة الحظ، قال إيفانز: “كانت الظروف قاسية جدًا. كان الجميع يحاول أن يجد طريقه، عليك أن تقود بشكل أسرع أيضًا. يمكنك القول إنه كان بإمكانك أن تكون أسرع، لكن هل ستتمكن من مواصلة الرالي؟”.

أما صاحب المركز الثاني روفانبيرا، فقد قال: “كنا نلاحظ دخول الكثير من الغبار إلى داخل السيارة. لم أتمكن من التنفس أو الرؤية في بعض الأحيان”.

واحتل داني سوردو المركز الثالث في ترتيب الرالي المؤقت على متن سيارة ‘هيونداي آي 20‘ متأخرًا بفارق نصف دقيقة. وتفوق الإسباني على تاكاموتو ساتو، مع سيارة تويوتا أخرى، بفارق 5.2 ثانية، إذ أن الياباني خسر الكثير من الوقت بسبب انزلاق سيارته.

 وكان سيباستيان أوجييه، العائد إلى بطولة العالم للراليات، في طريقه لإكمال يوم جيد لتويوتا، حيث كان في المركز الثالث في الترتيب بعد المرحلة الخاصة الخامسة. إلا أنه تعرضه لانثقابين في القسم الثاني من اليوم أدى إلى تراجعه مع عدم توافر إي إطارات احتياطيه على متن سيارته..

وخاض السائق غاس غيرينسميث يومًا صعبًا بعد أن تحرر الإطار من العجلة المعدنية في سيارته ‘فورد بوما‘ مرتَين إضافة إلى امتلاء مقصورة قيادته بالغبار، لكن البريطاني تمكن في النهاية من احتلال المركز الخامس في ترتيب الرالي المؤقت بفارق دقيقة إلى الصدارة.

وحلّ زميل غرينسميث في الفريق بيار- لويس لوبيه في المركز السادس. أمام المركز السابع فقد كان من نصيب نوفيل، الذي كان أقرب منافسي إيفانز على صدارة الرالي، لكن تعرضه لحادث في مرحلة الوصل أجبره على خوض المرحلتين الأخيرتين من اليوم بعمود قيادة مكسور في سيارته هيونداي ‘آي 20‘.

وتأخر كريغ برين في هذا اليوم لعدة مشاكل في سيارته ‘فورد بوما‘، من بينها انثقاب وحادث بسبط. نتيجة ذلك، اكتفى الإيرلندي بالمركز الثامن أمام زميله في الفريق أدريان فورمو. وأكمل الإستوني أويت تاناك المراكز العشرة الأولى بعد تعرضه لانقابين في سيارته ‘هيونداي آي 20‘.

أخبار ذات صلة