إيفانز ينهي اليوم الأول من رالي مونزا في المركز الأول متفوقًا على أوجييه

في المعركة المستعرة على لقب موسم 2021 من بطولة العالم للراليات بين سائقي تويوتا سيباستيان أوجييه وإلفين إيفانز، تمكن الويلزي من إنهاء اليوم الأول من رالي مونزا، الجولة الأخيرة لهذا الموسم، متفوقًا على أوجييه بفارق 1.4 ثانية.

أوجييه، الذي يسعى إلى تحقيق لقبه الثامن في بطولة العالم للراليات في موسمه التاسع، كان قد سيطر على مراحل الجبال الأربع الأولى في على مسارات جبال الألب الإيطالية. لكن إيفانز أظهر تأدية أفضل في مراحل بعد الظهر من يوم الجمعة على حلبة مونزا، لينهي اليوم الأول من الرالي الإيطالي متقدمًا بفارق 1.4 ثانية.

ويحاول إيفانز التغلب على فارق الـ 17 نقطة إلى زميله في الفريق أوجييه في صدارة ترتيب السائقين على متن سيارته تويوتا ياريس. لكن الأخير يقوم بما يلزم لإنهاء الرالي بالمراكز الثلاثة الأولى وتحقيق لقبه الثامن في الموسم الأخير له كسائق ببرنامج كامل في البطولة.

فاز أوجييه بثلاث من أصل المراحل الأربعة الأولى والتي جرت على مسارات أسفلتية زلقة وفي أجواء ضبابية، ليتصدر الرالي يفارق 6.5 ثانية. وتسبب مشاكل في المكابح في إعاقة تقدم الفرنسي في مونزا ليتمكن إيفانز من التقدم إلى المركز الأول.

بدا الويلزي مرتاحًا للخروج متصدرًا من المرحلة الأخيرة الصعبة والتي جرت في ساعات ساد فيها الظلام وانحفضت درجات الحرارة بشكل كبير.

وقال إيفانز: “لم تكن المرحلة سهلة، خاصة عند دخول المنعطفات المزدوجة مع إطارات باردة. لم يكن الأمر ممتعًا في الظلام. كان يومًا جيدًا حول الحلبة. لكن بالطبع، لدينا عمل كبير للقيام به في مراحل الجبال يوم السبت”.

من جانبه قال أوجييه: “كان بداية جيدة، أعتقد أننا قدنا السيارة بشكل جيد في مراحل الجبال. عانيتُ من بعض المشاكل في ساعات بعد الظهر، ولم أشأ المخاطرة في المرحلة الأخيرة مع المنعطفات المزدوجة. سعيد بمركزي الآن”.

بدوره، كان سائق هيونداي تييري نوفيل أفضل السائقين الآخرين، حيث حلّ في المركز الثالث بفارق 22.2 ثانية على متن سيارته هيونداي آي 20. تغلب البلجيكي على مشاكل في قيادة السيارة في مراحل الجبال، كما تعرض لمشكلة في علبة التروس في مراحل القسم الثامن، لكن رغم ذلك سجّل التوقيت الأسرع في مرحلة واحدة.

زميل نوفيل الفريق داني سوردو، كان قد تفوق على البلجيكي في البداية، لكن الإسباني تراجع خلفه ومن ثم لم يعد يشكل أي تهديد لنوفيل بعد أن عاني من انزلاق في القسم الأمامي لسيارته. رغم ذلك، استعاد الإسباني وتيرته وفاز بالمرحلة الأخيرة ليتحفط بالمركز الرابع بفارق 0.3 ثانية عن نوفيل.

وأثار السائق أوليفر سولبيرغ الإعجاب باحتلاله المركز الخامس على متن سيارة هيونداي آي 20 أخرى. تمكن السويدي من تجنب بعض المشاكل وإنهاء الرالي متأخرًا بفارق 26 ثانية عن سوردو، كما تقدم بفارق 14.9 ثانية على سائق تويوتا تاكاموتو كاتسوتا خلف مقود تويوتا ياريس.

أخبار ذات صلة