الاتحاد الدولي ينشئ ‘خلية أزمة’ للتعامل مع فيروس كورونا

أنشأ الاتحاد الدولي للسيارات ‘خلية أزمة’ للتعامل مع تفشي وباء كورونا وتأثيره في مختلف أحداث عالم رياضة المحركات من مختلف أنحاء العالم. 

إذ أن فيروس كورونا، والذي بدأ انتشاره من الصين ليصل إلى العديد من الدول من مختلف أنحاء العالم، أثر في العديد من السباقات، ومن ضمنها بطولة العالم للفورمولا 1.

إذ تم إلغاء الموعد الحالي لجائزة الصين الكبرى، والتي كانت مقررةً في نيسان/ أبريل المقبل، بينما اتخذت حلبة البحرين الدولية عدة إجراءاتٍ للتعامل مع هذه التحديات، إضافةً إلى التحديات اللوجستية لعدة جولاتٍ أخرى.

رأي: التأثير المخيف لفيروس كورونا في الفورمولا 1

نتيجةً لذلك، ارتأى الاتحاد الدولي للسيارات ضرورة إنشاء خلية أزمة للتعامل مع هذه المشكلة، ولتقييم الإجراءات التي يجب اتخاذها في المرحلة المقبلة، خصوصاً في ظل صعوبة تنقّل العديد من المشاركين في سباقات رياضة المحركات بين مختلف البلدان.

وأكد الاتحاد الدولي، في بيانٍ عقب اجتماع المجلس الأعلى لرياضة المحركات، إنشاء “خلية الأزمة التي تجتمع مرةً كل يومَين لمناقشة التطورات من مختلف أنحاء العالم”.

وجاء في البيان أيضاً: “الاتحاد الدولي للسيارات يراقب عن كثب هذا الوضع وكافة مضاعفاته، بالترافق مع أعضاء النوادي والمنظمين، ويتبع نصائح وإرشادات الجهات المختصة والتي تتضمن الجهات الحكومية ومنظمة الصحة العالمية”.

الاتحاد الدولي يعمل على تقييم روزنامة النشاطات لكافة المنافسات المقبلة، وسيتخذ كافة الإجراءات اللازمة لحماية المجتمع الدولي لرياضة المحركات، وإن كان ذلك يتضمن تأجيل المنافسات في حال كان ذلك ضرورياً”.

أخبار ذات صلة