الاتحاد يكمل تحقيق بخصوص التشابه بين ريد بُل وأستون مارتن

أكمل الاتحاد الدولي للسيارات تحقيقًا في ما يتعلق بتصميم سيارة أستون مارتن قبل انطلاق جائزة إسبانيا الكبرى، سادس جولات موسم 2022 من بطولة العالم للفورمولا 1، مؤكدًا عدم وجود أية مخالفة للقوانين.

إذ أن فريق أستون مارتن لفت الأنظار في حلبة برشلونة، حتى قبل انطلاق التجارب، مع ظهور صور للسيارة تشير إلى وجود تحديثات جذرية، بتصميمٍ مشابهٍ جداً لتصميم سيارة ريد بُل ‘أر بي 18’ للموسم الحالي.

هذا الأمر استدعى تدخل الاتحاد الدولي للسيارات، الذي أكمل، حسب بيانه، تحقيقًا ‘روتينيًا’ للتحقق من قانونية السيارة، مؤكدًا عدم وجود أية مخالفات للقوانين.

حيث سبق لفريق أستون مارتن المرور بالوضع ذاته، عندما كان يُعرف بـ ‘رايسنغ بوينت’ في 2020، عندما اعتمد تصميم سيارة شبه مطابق لتصميم مرسيدس، كما أنه وُجد مخالفًا لبعض القوانين في ذلك الحين حول إمكانية الاستفادة من بياناتٍ من مرسيدس وسط الشراكة التقنية التي تجمع الفريقين.

ولكن، في موسم 2022، فإن القضية تتعلق بإمكانية نسخ أستون مارتن لتصميم ريد بُل بالكامل، وإمكانية اعتماد مفهوم ‘الهندسة العكسية’ لتصميم جوانب السيارة، ولكن الاتحاد الدولي للسيارات أكد عدم وجود أية بيانات تشير إلى ذلك، مؤكدًا بالتالي قانونية سيارة أستون مارتن.

أخبار ذات صلة