الراجحي يستعد للدفاع عن لقبه في بطولة السعودية تويوتا للراليات الصحراوية في عسير

يتجهز السائق السعودي يزيد بن محمد الراجحي لخوض غمار رالي عسير، أولى جولات بطولة السعودية تويوتا للراليات الصحراوية الذي ينظمها الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية في الفترة ما بين 24-21 من شهر سبتمبر الجاري، بحيث سيصادف هذا العام اليوم الوطني لتوحيد المملكة العربية السعودية في اليوم الأول من السباق.

وستكون هذه المرة الأولى التي يشارك فيها حامل لقب بطولة السعودية تويوتا للراليات الصحراوية، يزيد الراجحي التي فاز بلقبها في نسختها الافتتاحية عام 2019 بعد أن فاز بجميع جولاتها الأربعة ماعدا جولة عسير التي لم يشارك بها.

وكان يزيد الراجحي ومساعده مايكل أور قد تعرضا لحادثة احتراق مروعة في خامس جولة لكأس العالم للراليات الكروس كانتري باها قبل أسبوعين، حيث سيفتقد الراجحي خدمات مساعده الإيرلندي في الجولات القادمة وذلك بعد الإصابة التي لحقت به من تبعات حادثة احتراق سيارتهم الـ “تويوتا هايلوكس” خلال مجريات سباق باها بولندا التي يشرف عليها الاتحاد الدولي للسيارات ‘فيا‘.

وتم تشخيص أور في مستشفى بلاده بأنه يعاني من كسرين في ساقه الأيمن وهما: في رأس عظمة الشظية اليمنى والكعب الإنسي الأيمن جرّاء الحادثة. فبعد أن اندلعت النيران على المقصورة ومن جهة الإيرلندي وبقوة مفاجئة، قفز مايكل من السيارة وهي في حركة وهو الأمر الذي جعل منه مصاباً على إثرها.

ويشارك حامل لقب البطولة الراجحي، في بطولة موطنه في نسختها الثانية التي تنطلق جولتها الافتتاحية من عسير،  وتحديداً في أبها، الواقعة في جنوب المملكة العربية السعودية برفقة الملّاح الألماني ديرك فون تسيتسفيتس وهي المرة الثانية التي يشارك فيها الألماني بجانب الراجحي هذا العام، أولها كانت في رالي أبوظبي، الجولة الثانية من بطولة الراليات الصحراوية بعد تأكيد إصابة مايكل بفيروس “كوفيد- 19” حينها.

وفي تلك الأثناء التي يُجهز فيها فريق أوفردرايف السيارة الجديدة بالمواصفات الأخيرة والمماثلة للتي احترقت في بولندا، سيخوض كابتن يزيد غمار منافسات رالي عسير على متن سيارة الـ T1+  التي شارك فيها البطل السعودي في رالي داكار 2022 والتي تتمتع بمحرك الـ V8 عكس أختها التي كانت تتمتع بمحرك الـ V6 بنظام شحن توربيني ثنائي.

وسيخوض الثنائي مسافة الرالي الإجمالية والتي تبلغ 769.10 كلم على مسارات رملية وحجرية مفتوحة وستنطلق أولى المرحلتين في يوم الجمعة (التي تصادف اليوم الوطني) عبر الغضاة والقاعة بمسافة إجمالية تبلغ 384.74 كلم بينما ستكون المرحلة الختامية في يوم السبت عبر الطريب والقاعة بمسافة إجمالية تبلغ 384.36 كلم.

ويختلف رالي عسير عن مسارات الراليات السعودية إذ تحمل طابعاً خاصاً بها من حيث المسارات و التضاريس المتنوعة.

ويطمح الراجحي إلى الظفر بلقب رالي عسير على متن سيارة تويوتا هايلوكس نهاية هذا الأسبوع وسط الأجواء الاحتفالية الوطنية التي تسود كافة أرجاء البلاد بمناسبة اليوم الوطني.

وقال البطل العالمي وحامل لقب البطولة، يزيد الراجحي: “متحمس جداً لخوض أولى جولات البطولة السعودية التي ينظمها الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية برعاية كريمة من تويوتا، أتطلع للفوز بلقبها مرة أخرى هذا العام، كما أن هذه البطولة تتضمن جولة حائل التي ستستضيف الجولة ما قبل الأخيرة من كأس العالم للراليات الكروس كانتري باها وهذا أمر رائع”.

وقال يزيد الراجحي متحدثاً عن حادثة الاحتراق قائلاً: ” أنا ممتن وأشكر الله لأنني خرجت من هذا الحادثة بسلام ولم أتعرض لأي أذى، قلق بأمر مايكل فهو مصاب بكسور وأتمنى له الشفاء العاجل. سيكون ديرك بجانبي للمرة الثانية هذا العام وأتمنى من الله أن يوفقنا في هذه المنافسة”.

وقال مايكل من جهته: “أنا ممتن لأنني خرجتُ فقط بكسور طفيفة في ساقي الأيمن، سأعود قريباً لإكمال مهمتي مع البطل يزيد الراجحي أتمنى ليزيد ودريك الحظ السعيد في رالي عسير”.

وقال ديرك من جانبه: “سعيد للغاية أن أكون مساعد يزيد الراجحي في هذه المهمة، ستكون المرة الأولي لي في عسير، سيكون كل شيء جديد بالنسبة لي فأنا لم أزرها من قبل. أتطلع لتضاريس جميلة وسباق موفق لكلينا وللفريق أجمع”.

أخبار ذات صلة