الراجحي يستعيد لقب باها السعودية – حائل 2022 بعد خمسة أعوام

حقق السائق السعودي يزيد الراجحي لقب باها السُّعُودية – حائل 2022، في حين فازَ الدرّاج الإماراتي محمد البلوشي بلقب فئة الدرّاجات النارية العادية، والدرّاج السعودي هيثم التويجري بلقب فئة الدرّاجات النارية رُباعية العجلات “كوادز”.

خاضَ المشاركون في اليوم الأخير من الرالي مرحلة “الفرحانية” الخاصة، التي امتدت لمسافة 183.42 كيلومترًا إلى الغرب من حائل، وتميَّزت بكونها ذات متطلبات عالية كان لها انعكاسات على المراكز الأولى، فقد خسر الدرّاج البريطاني أليكس ماكينس صدارته لفئة الدرّاجات النارية، في حين حسر السائق السعودي خالد الفريحي مركزه الرابع في الترتيب العام إثر مشكلات ميكانيكية في اليوم الأخير.

سيطر يزيد، مع ملّاحه الألماني ديرك فون تسيتسفيتس، على منافسات فئة السيارات في سيارة تويوتا “هايلوكس – أوفردرايف”، وسجَّل أسرع الأوقات في مرحلة الفرحانية الخاصة – الأخيرة، حيث أنهى السعودي الرالي أولًا متقدِّمًا بفارق 24:28 دقيقة عن منافسه الأبرز السائق التشيكي ميروسلاف زابليتال وملّاحه السلوفاكي ماريك سيكورا في سيارة فورد “أف -150 إيفو”. أسهمت نتيجة هذا الباها في تعزيز صدارة يزيد للترتيب العام للسائقين في كأس العالم للراليات الصحراوية القصيرة من الاتحاد الدُّوَليّ للسيارات “فيا – باها”.

قال ديرك: “كما توقعنا، لم يكن الأمر بهذه السهولة. لم نكن متيقِّنين من حالة الصحراء بعد هطلان الأمطار الغزير، أخذنا الأمر برويةٍ تامة في الجزء الأول من المرحلة، حيث لم نرغب في المخاطرة بأي شيء، وارتكاب هفوات لأننا كنا في الصدارة. لكن أسرعنا قليلًا في الجزء الأخير من المرحلة. كان هناك بعض المتطلبات الملاحية، وبعض الكثبان الرملية الناعمة، وصعود أحد المسارات. كان الأمر صعبًا للغاية وواجه العديد من الشباب مشكلات. سارَ كل شيء على ما يرام، وأنجز يزيد عملًا رائعًا. تأدية السيارة جيدًا. لقد كانت مرحلةً جميلة، ربما كانت قصيرة بعض الشيء، لكنه رالي باها، ونحن سعداء للغاية لأننا تمكنا من الفوز بهذه الجولة”.

حقَّق السائق الإسباني فرناندو ألفاريز وملّاحه الفِرنسي زافييه بانسيري، من فريق “كان – أم ساوث للسباقات”، هدفهما بإنهاء الباها على منصة التتويج، حيث حققا المركز الثالث في الترتيب العام، والأول في فئة المركبات الصحراوية الخفيفة النموذجية “تي 3″، علمًا بأن فرناندو قد حسمَ اللقب العالمي لهذه.

قال فرناندو: “فزنا بلقبي الفئة في الرالي والبطولة. لقد فزنا بكل شيء، وأنهيت الجولة في المركز الثالث في الترتيب العام، كان لدينا شعور جيد بالسيارة، وسنرى الآن ما يمكننا فعله في باها دبي الدولي”.

أنهى السائق البرازيلي كريستيانو دي سوزا باتيستا الباها في المركز الرابع، والأول في فئة المركبات الصحراوية الخفيفة من الإنتاج التجاري “تي 4″، لكن المُنافسة على لقب هذه الفئة ما زالت متأججة مع السائق الكويتي مشاري الظفيري، وتأجل حسمها إلى باها دبي الدولي الشهر المقبل. أنهى مشاري الرالي في مركزٍ متأخر مع معاناته من مشكلات كهربائية في مركبته كان – أم في مرحلة الجُبَّة الخاصة يوم الجُمعة. أنهى السائق الإسباني إدوارد بونس الباها في المركز الخامس في الترتيب العام، والثاني في فئة “تي 4”.

عززت السائقة الإماراتية علياء كولوتش آمالها بالفوز بلقب كأس الشرق الأوسط لراليات الباها، وذلك بإنهائها باها السعودية في المركز السادس في الترتيب العام، والثالث في فئة “تي 3″، متقدمة على السائقة السعودية دانية عقيل، التي أنهت الباها في المركز السابع. أكمل السائقون الليتواني إيجيديوس فالييشا والسعوديان حمد الحربي ومشاعل العبيدان عقد المراكز العشرة الأولى، وهذه أول مرة تُنهي فيه ثلاث سائقات الرالي ضمن المراكز العشرة الأولى.

قال حمد: “انقطع حزام المحرك قبل 50 كيلومترًا تقريبًا على نهاية المرحلة، استغرقنا الأمر وقتًا طويلًا لإزالته وتركيب حزام جديد، خسرنا حوالي 10 دقائق. لهذا السبب تراجعنا إلى المركز التاسع في الترتيب العام، والثاني في فئة كأس الشرق الأوسط”.

قالت مشاعل: “رالي رائع، مع بعض الأقسام الوعرة. كالعادة، يفاجئنا المنظمون بمراحل رائعة”.

تمكَّن خالد الفريحي من إيصال سيارته إلى الموقف المغلق في نهاية الرالي، وذلك بعد خسارته وقتًا ثمينًا في المرحلة الخاصة، قال ملّاحه الفِرنسي سيباستيان ديلاوناي: “لقد اصطدمنا بحفرةٍ كبيرة وتعطَّل نام التوجيه، انتهينا من الجزء الأول من المرحلة لكننا وصلنا إلى النقطة المُحايدة وكانت قد أُغلِقَت، لقد اجتزنا أكثر من نصف مسافة المرحلة الخاصة، وأوصلنا السيارة إلى الموقف المغلق، لذلك خسرنا الكثير من الوقت، ولسنا في مركزٍ جيد في الترتيب العام، لكننا في الأقل سجلنا نقاطًا في تصنيفي كأس الشرق الأوسط وبطولة السعودية للراليات الصحراوية”.

الدرّاج الإماراتي محمد البلوشي يفوز بلقب فئة الدرّاجات النارية

في المُقابل، تعرَّضَ الدرّاج البريطاني أليكس ماكينس لحادثٍ قوي أدى لإصابته بكسرٍ في الأنف والرسغ، وإصابة في الظهر، ليفقد إثرها صدارته لفئة الدرّاجات النارية ذات العجلتين، ما فتح الباب أمام العديد من المنافسين للتحدي للظفر بلقب الفئة.

انتهت المُنافسة بفوز السائق الإماراتي محمد البلوشي بها، متقدِّمًا بفارق 4:24 دقائق على الدرّاج الكويتي عبد اللـه الشطي. جديرٌ بالذكر أن محمد أنهى المرحلة رابعًا، خلف الدرّاجين الأُرْدُنّيّ عبد اللـه أبو عيشة، والسعودي عبد الحليم المغيرة، والشطي، هذا وفاز محمد بلقب فئة الدرّاجات النارية في رالي حائل 2020.

فُرِضَت عقوبات زمنية على عددٍ من الدرّاجين تغيَّر على إثرها الترتيب العام، حيث صعد الدرّاج السعودي مشعل الغنيم للعتبة الأخيرة على منصة التتويج، وأكمل الدرّاج أنس الرحياني وأبو عيشة قائمة المراكز الخمسة الأولى.

الدرّاج السعودي هيثم التويجري يفوز بلقب “كوادز”

سجَّل الدرّاج السعودي عبد العزيز أهلي أسرع الأوقات في مرحلة اليوم في فئة الدرّاجات النارية رُباعية العجلات “كوادز”، علىى متن ياماها “واي أف زد 450 آر”، إنما أخرجت العقوبات الزمنية القاسية عبد العزيز من دائرة المُنافسة على لقب هذه الفئة. تمكَّن الدرّاج السعودي هيثم التويجري، متصدر هذه الفئة منذ أمس (الجمعة)، من صدّ هجمات منافسيه ليفوز بلقبها، أنهى مُواطنه هاني النومسي الرالي في المركز الثالث بفارقٍ كبير. علمًا بأن الدرّاج عبد المجيد الخليفي لم يتمكَّن من إنهاء المرحلة.

فازَ السائق السعودي أحمد الشمري بلقب فئة الرالي الوطني، تبِعه مواطناه أحمد القشعمي ومطير الشمري. وفازَ الدرّاج السعودي ياسر بلقب فئة الدرّاجات النارية في الرالي الوطني، تبِعه بدر البدر. في حين فازَ الدرّاج السعودي عبد العزيز العطوي بلقب فئة “كوادز”.

أشرفَ الاتحاد السعودي للسيارات والدرّاجات النارية، برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سُلطان العبد اللـه الفيصل، على تنظيم الجولة السابعة (قبل الأخيرة) من كأس العالم لراليات الباها من الاتحاد الدولي للسيارات “فيا – باها”، والجولة الثالثة (قبل الأخيرة) من كأس الشرق الأوسط لراليات الباها من الاتحاد الدولي للسيارات “باها الشرق الأوسط”، والجولة السابعة (قبل الأخيرة) من كأس العالم لراليات الباها من الاتحاد الدولي للدرّاجات النارية “فيم – باها”، والجولة الثالثة (قبل الأخيرة) من بُطولة السعودية تويوتا للراليات الصحراوية 2022، بالتعاون مع وزارة الرياضة وهيئة تطوير منطقة حائل، وتحت رعايةٍ كريمةٍ من صاحب السُمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سعد آل سعود، أمير حائل، ورئيس اللجنة العُليا لتطوير حائل، ونائبه صاحب السُمو الملكي الأمير فيصل بن فهد بن مقرن آل سعود، وبالشراكة مع عبد اللطيف جميل للسيارات.

أخبار ذات صلة