الراجحي يُتوّج بقلب بطولة كأس العالم لراليات الكروس كانتري باها

تُوج السائق السعودي يزيد بن محمد الراجحي بلقب كأس العالم للراليات الكروس كانتري الباها للمرة الأولى في مسيرته الإحترافية في باها بوتاليغري ٥٠٠ في البرتغال، الجولة التاسعة والأخيرة من كأس العالم، وبذلك يصبح السعودي الأول الذي يسجل أسمه  بأحرف من ذهب في تاريخ راليات الكروس كانتري باها في أعلى فئة على متن سيارة تويوتا هايلوكس.

وقدم الراجحي رفقة ملاحه الإيرلندي مايكل اور موسماً قوياً وتاريخياً على متن الهايلوكس في كأس العالم للراليات الكروس كانتري باها الذي يشرف عليه الإتحاد الدولي للسيارات.

بعد موسم طويل تخلله حادث مطلع هذا العام، إفتتح الراجحي موسمه بفوز بلقب باها دبي الدولي مسجلاً إنتصاره الأول خلال هذا الموسم قبل أن يتعرض الثنائي الى حادث لم يكن في الحسبان في باها الشرقية. بعدها، تعين على يزيد ومايكل أن يمرا بفترة علاج وجلسات تأهيلية لاستعادة لياقتيهما للعودة خلف مقود السيارة. الأمر الذي أجبر الثنائي على الغياب عن جولة الأردن التي تلت الجولة السعودية.

لم يستسلم الراجحي، بل عاد قوياً ليُعّوض ما فاته من جولاتٍ متحلياً بالعزيمة والإصرار للوصول لأهدافه وأهداف الفريق. كان الصراع على لقب كأس العالم على أشده في الجولات الأخيرة وبالأخص في جولات القارة الأوربية حيث سعى بطلنا لاستعادة صدارة الترتيب العام بعد فوزه بلقب باها إيطاليا، الجولة ما قبل الأخيرة من كأس العالم للراليات الكروس كانتري باها.

وأهدى السعودي هذا الفوز باللقب العالمي لوطنه حكومة وشعباً ولجمهوره في أنحاء العالم وقال يزيد الراجحي بهذه المناسبة: “أهدي فوزي بهذا اللقب التاريخي الى خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين حفظهما الله، كما اشكر سمو الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة ورئيس الإتحاد السعودي سمو الأمير خالد بن سلطان الفيصل على دعمهم المستمر واشكر الشعب السعودي العظيم وجماهيري الذين يشجعونني من جميع انحاء العالم. أنا فخورٌ جداً بأن أكون السعودي الأول الذي يحقق هذا اللقب العالمي في تاريخ كأس العالم للراليات الكروس كانتري الباها.

ووجه الراجحي شكره لمساعده  مايكل الذي قام بعمل رائع طوال الموسم، كما شكر الشريك الرسمي والموزع المعتمد لشركة تويوتا اليابانية العالمية للسيارات في المملكة العربية السعودية، عبداللطيف جميل للسيارات على مواصلة دعمهم الا محدود ورعايتهم له في جميع مشاركاته في الراليات العالمية والإقليمية.

“أشعر بالفخر والإمتنان بأن أكون سفير رياضة المحركات السعودية وسأظل رافعاً الراية الخضراء في المحافل الدولية والإقليمية وسأظل أخدم وطني في تحقيق الإنجازات الجديدة في عالم الراليات”

أخبار ذات صلة