الشائعات تحيط بإمكانية عودة فورد كشريك لـ ريد بُل

أفادت عدة شائعاتٍ بأن شركة فورد تدرس إمكانية العودة إلى بطولة العالم للفورمولا 1 كصانع محركات، وأن فريق ريد بُل قد يكون الشريك المحتمل في 2026. 

حيث تشهد الفورمولا 1 بداية حقبة المحركات الجديدة في 2026، مع تأكيد قوانين وحدات الطاقة الجديدة في وقتٍ سابقٍ من العام الحالي، وبحيث ستكون تلك المحركات فرصة لدخول صانعين جدد.

ارتبط فريق ريد بُل مع بورشه لفترةٍ طويلة، وكانت هناك مفاوضات حول إمكانية وجود تحالف وشراكة بين الطرفين بالتزامن مع بدء قوانين المحركات الجديدة، ولكن فريق ريد بُل شعر أن استقلاليته تهددت في تلك المفاوضات، ووضع حدًا لها، مع نيته استمرار استخدام وحدات الطاقة الخاصة به التي يعمل على تطويرها.

ولكن، مؤخرًا، فإن شركة فورد، التي سبق لها المشاركة في الفورمولا 1 وجاءت آخر مشاركة لها في 2013 عندما كانت محركاتها تُعرف بمحركات ‘كوزوورث’، قد تكون الشريك المحتمل، والمناسب، لتطلعات ريد بُل.

حيث أفادت عدة تقاريرٍ بأن الصانع الأميركي يدرس إمكانية العودة إلى البطولة، وأنه في مفاوضاتٍ مع فريق ريد بُل للتوصل إلى صفقة ترضي جميع الأطراف.

ولكن، في الوقت ذاته، لم تكن هناك أية تأكيدات من مختلف الأطراف حول جدية هذه الشائعات، مع توقعاتٍ بتوضح الصورة بالكامل خلال المراحل المبكرة من السنة الجديدة.

أخبار ذات صلة