العطية الأسرع في المرحلة الثالثة من رالي أبوظبي الصحراوي ويعزز صدارته للترتيب العام

لا شيء مضمون في رالي أبوظبي الصحراوي في نسخته الـ 30 قبل أن يصل المتنافسون خط النهاية، لذلك تبقى كل أبواب الاحتمالات مفتوحة على مصراعيها.

حتى هذه اللحظة، يبقى لقب السائقين في متناول القطري ناصر العطية، الذي  أحرز العلامة الكاملة بفوزه بالمرحلة الثالثة من أصل المراحل الثلاثة الأولى من الرالي، برفقة ملاحه ماتيو بوميل على متن سيارته تويوتا هاميلوكس، ليعزز صدارته للرالي بـ 11:18 دقيقة.

مع ذلك، ومع تبقي مرحلتين (414 كلم) على نهاية الرالي، لا يمكن للقطري التراخي أو فقدان التركيز، رغم أنه يبدو متفوقًا، على الصعيد الذهني، على أقرب منافسيه البولندي ياكوب برزيغونسكي.

وعن ذلك قال العطية بعد أنهائه المرحلة الثالثة، والتي بلغ طولها 293 كلم : “سعيد جدًا بمجريات اليوم، ملاحة جيدة وكثبان رملية عظيمة. اليوم ضغطنا أكثر من المعتاد بقليل، كل يوم نزيد من مستوى الضغط، وسارت جميع الأمور بشكل مثالي”.

من جانبه، لم يكن برزيغونسكي، الذي يقود سيارة ميني ووركس باغي مع ملاحه الألماني تيمو غوتشالك، سعيدًا بمجريات اليوم، حيث قال: “لم يكن اليوم جيدًا لنا، لأننا لم نحصل على تماسك جيد، لذا من الجيد أننا أنهينا المرحلة. غدًا يومٌ آخر، لذا دعونا نرى ما سيحدث”.

وكان المركز الثالث في الرالي من نصيب الأرجنتيني لوتشيو ألفاريز على متن تويوتا هايلوكس، في حين تسبب كسر في محور القيادة إلى تراجع السعودي يزيد الراجحي وملاحه البريطاني مايكل أور، خلف مقود تويوتا، إلى المركز السابع في الترتيب العام.

وبإنهائهما اليوم في المركز الخامس في الترتيب العام، يتصدر الثنائي البولندي ماريك غوتشال ولوكاس لاسكافيك، على متن كان- آم مافريك، فئة ‘تي 4‘، بينما احتل السعودي صالح السيف والملاح الروسي إيغور أوخوتيكوف المركز الأول في فئة ‘تي 3‘ على متن سيارة كان- آم مافريك أخرى.

وحلّ السائق الإماراتي الشاب منصور بالهلي في المركز الثالث في فئة ‘تي 4‘ والثامن في الترتيب الإجمالي برفقة ملاحه عبد اللـه دخان مع ‘كان- آم مافريك‘.

وعن المنافسات، قال محمد بن سليّم، رئيس منظمة الإمارات للسيارات والدراجات النارية ونائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات لشؤون الرياضة: “كان اليومان الأول والثاني متطلبين، ولبّت هاتان المرحلتان توقعاتنا. لا يزال أمامنا مرحلتين، ولا يمكن لأي أحد ضمان شيء”.

تشتعل المعارك في فئة الدراجات، والتي تشهد مشاركة أهم الدراجين في العالم على صحاري أبوظبي. سجّل اليوم دراج آخر اسمه في المركز الأول في قائمة الترتيب وهو الأسترالي دانيال ساندرز. حيث تفوق بـ 2:44 دقيقة على النمساوي ماتياس فالكنر، الذي تقلّصت أفضليته وصدارته للترتيب العام إلى 57.6 ثانية فقط نتيجة لذلك.

كان ساندرز، الذي بدأ في ركوب الدراجة في الثامنة من عمره، قد شارم في داكار كثاني رالي له في مسيرته فقط، وقد أنهى التحدي الأبرز في عالم راليات الكروس كانتري في المركز الرابع.

وقال ساندرو بعد نهاية مرحلة اليوم: “كانت وتيرتي جيدة للغاية هذا الصباح، وتمكنت من اللحاق بالدراجين أمامي قبل إعادة التزود بالوقود. الدراجة كانت جيدة. لم أرتكب أي أخطاء في الملاحة”.

لا يزال دراج ‘كايه تي أم‘ ماتياس فالكنر في صدارة الترتيب العام للرالي، جيث على النمساوي إدارة الرالي جيدًا ليحقق الفوز الأول له برالي أبوظبي. وقال فالكنر: “كان يومًا جميلًا آخر في هذه الصحراء، سار كل شيء بشكل صحيح، كانت الملاحة جيدة، بأدت أشعر بالتعب قليلًا، لكن لا يزال أمامنا يومين فقط. أنا سعيد بكل شيء حتى الآن”.

ويحتل دراج ياماها الفرنسي أدريان فان بيفيرين المركز الثالث في الترتيب العام، بفارق 5:39 دقيقة إلى المركز الأول، بينما يدخل الإماراتي سلطان البلوشي المرحلة الرابعة في الثامن على متن “كايه تي أم”.

أخبار ذات صلة