العطية يتصدر القسم الأول من رالي داكار والراجحي يتقدم إلى المركز الثاني

وصلت النسخة 44 من رالي داكار 2022 إلى نهاية الأسبوع الأول، فاليوم هو يوم راحة للمشاركين بعد 7 أيام من المنافسات. وشهدت المرحلة الخاصة السادسة تبادل المسارات بين فئات السيارات وفئات الدراجات، وكلا الفئتين انطلقتا في الوقت نفسه عند الساعة 7:45 صباحًا.

وأجبرت الأحوال الجويّة العاصفة منظمي الرالي إلى إيقاف منافسات فئتي الدراجات والدراجات رباعية الدفع ‘كوادز‘ بعد 101 كلم من انطلاق المرحلة، عند أول منطقة محايدة مشتركة. ما يعني أن الفئتين قد أكملتا ربع المسافة المقررة وبالتالي حظي المشاركون بفترة راحة إضافية، صبّت بالفعل في مصلحة عدة دراجين من بينهم الإسباني خوان باريدا بورت الذي تعرض لحادث في المرحلة الخاصة الخامسة.

بالنسبة للسيارات، فقد أكملت المركبات ذات الأربع عجلات الـ 348 كيلومتر في هذه المرحلة ، وكانت فرصة ذهبية للأرجنتيني أورلاندو تيرانوفا (البحرين رايد إكستريم) وماتياس إكستروم (أودي) للتألق.

السيارات

أسبوعٌ أول مثالي لسائق تويوتا ناصر العطية، أكمل البطل القطري مع ملاحه ماتيو بوميل المراحل الستة الأولى بفعالية كبيرة، ليدخل القسم الثاني من الرالي متصدرًا للترتيب العام، بعد أن أنهى المرحلة الخاصة السادسة في المركز العاشر.

الاخيار الجيدة للعطية لم تنتهِ عند هنا، فقد تراجع منافسه الرئيسي على الفوز في هذه السنة سيباستيان لوب، على متن سيارة ‘بي آر أكس‘ طراز ‘هانتر‘ إلى المركز الثالث في الترتيب العام نتيجة خطأ ملاحي.

لكن المفاجأة في هذا اليوم تحققت مع السائق الأرجنتيني أورلاندو تيرانوفا، زميل لوب في الفريق، حيث سجّل التوقيت الأسرع في المرحلة، وهو إنجازٌ لم يحقق مثله منذ عام 2015، عندما كان يُقام الرالي في موطنه الأصلي.

وكان المركز الثالث في المرحلة من نصيب ماتياس إكستروم، على متن سيارة أودي الكهربائية، ليثبت صحة اختيار أودي له في هذا الرالي، بعد مشاركة لم يُكتب لها النجاح في فئة ‘تي 3‘ العام الماضي.

أودي لا تزال تراهن على مواصلة المسير في هذا الرالي ، رغم خروج ستيفان بيرهانسيل وكارلوس ساينز من دائرة المنافسة على اللقب، لكن الصانع الألماني كان قد حقق الفوز الأول لمركبة تعمل بالطاقة النظيفة بإحدى مراحل الرالي مع سيانز، وها هي اليوم تحقق المركز الثاني في المرحلة الخاصة السادسة مع السويدي إكستروم.

وأنهى السعودي يزيد الراجحي (تويوتا أوفردرايف) المرحلة في المركز الثالث بفارق 1:49 دقيقة إلى المركز الأول، ليتقدم بذلك الراجحي إلى المركز الثاني في الترتيب العام المؤقت للرالي خلف العطية.

وتراجع الجنوب أفريقي جينيل دو فيلييه، زميل العطية في الفريق، إلى المركز الرابع، خلف ثلاثي المقدمة: العطية والراجحي ولوب.

ويحتل المركز الخامس في الترتيب العام المؤقت الأرجنتيني لوسيو ألفاريز، على متن تويوتا هايلوكس من تحضير فريق أوفردرايف، أمام سائق ميني البلجيكي ياكوب برزيغونسكي والروسي فلاديمير فاسيلييف، سائق فريق ‘في آر تي‘.

ويدخل تيرانوفا يوم الراحة في المركز الثامن في الترتيب العام متقدمًا على سائق فورد مارتن بروكوب وسائق ‘ميني باغي‘ سيباستيان هيلبيرن، الذي يكمل المراكز العشرة الأولى.

في فئة المركبات الصحراوية الخفيفة النموذجية ‘تي 3‘، يواصل الأميركي سيث كوينترو (أو تي 3) عروضه الخالية من الأخطاء، منذ أن أصبح خارج دائرة المنافسة على اللقب، بعد تعرضه لمشاكل ميكانيكية في المرحلة الثالثة. حقق سائق فريق ريد بُل الموهوب الفوز السادس له بإحدى مراحل الرالي، مقدمًا سرعة مذهلة في المرحلة متغلبًا على سائقين مخضرمين. يبدو أن الأميركي وأصغر فائزٍ في تاريخ رالي داكار سيستحق لقب “البطل غير المتوّج” لهذه السنة.

فوز كوينترو، لم يؤثر على صدارة التشيلي فرانشيسكو تشاليكو لوبيز للترتيب العام للفئة، إذ يتفوق بأكثر من 20 دقيقة على سائق فريق ‘ساوث رايسينغ‘ السويدي سيباستيان إريكسون.

هي نتيجة لم يتوقعها السائق البرازيلي رودريغو لوبّي دي أوليفييرا، حيث يتصدر الترتيب العالم لفئة المركبات الصحراوية خفيفة الوزن من الإنتاج التجاري ‘تي 4‘ بفارق 6 دقائق أمام الأميركي أوستن جونز مع الوصول إلى القسم الثاني من الرالي.

وكان الفوز بالمرحلة الخاصة من نصيب البولندي ماريك جوتشال، وهو الفوز الثالث له في هذه النسخة، بينما احتل المركز الثاني دي أوليفييرا أمام الروسي سيرجي كارياكين.

يسيطر الروس على مجريات منافسات فئة الشاحنات ‘تي 5‘ وعلى المراكز الثلاثة الأولى، ويتصدر ديمتري سوتنيكوف (كاماز) الترتيب العام المؤقت أمام مواطنَيه وزميلَيه إدوارد نيقولايف وأنطون شيبالوف.

الدراجات

حقق الدراج الأسترالي دانيال ساندرز (غاز غاز) الفوز بالمرحلة الخاصة السادسة، المختصرة بطول 100 كلم فقط، وتقدم على زميله في الفريق سام ساندرلاند ودراج ‘كايه تي أم‘ ماتياس فالكنر.

في الترتيب العام، لا يزال ساندرلاند يحتفظ بصدارة الفئة متفوقًا بفارق 2:39 دقيقة على فالكنر، بينما تقدم ساندرز إلى المركز الثالث متقدمًا على الفرنسي ودراج ياماها أدريان فان بيفيرين.

وسجّل الروسي ألكساندر ماكسيموف (ياماها واي أف أم 700 آر) أول فوزٍ له بإحدى مراحل الرالي في فئة الدراجات رباعة الدفع ‘كوادز‘ بفارق 9 ثوانٍ أمام الفرنسي أليكساندر جيرو. واحتفظ الأخير بصدارة الترتيب العام للفئة قبل انطلاق القسم الثاني من الرالي.

وتلقى حامل اللقب في فئة ‘كوادز‘ الأرجنتيني مانويل أندوخار، حيث اضطر للانسحاب من الرالي، بعد فوزه بثلاث مراحل في هذه النسخة، نتيجة لسقوطه بعد 11 كيلومتر من انطلاق المرحلة ما تسبب بضرر للدراجة وتعرضه للإصابة.

أخبار ذات صلة