العطية يحقق الفوز السادس له برالي المغرب الصحراوي

حقق ناصر العطية، برفقة ملاحه ماتيو بوميل، على متن تويوتا هايلوكس الفوز برالي المغرب الصحراوي، رابع جولات بطولة كأس العالم للراليات الصحراوية الطويلة ‘كروس- كانتري‘ لموسم 2021، حيث تمكن البطل القطري من تسجيل التوقيت الأسرع في أربع مراحل من أصل مراحل الرالي الخمس.

وبلغ الطول الإجمالي للمرحلة الأخيرة من الرالي 412 كلم منها 166 كلم مرحلة خاضعة للتوقيت، ورغم أن هذه المرحلة قد تم اختصارها لأسباب لوجيستية، إلا أنها بدت مشابهة لذلك للمرحلة الأولى. كما أن المسار الذي مرّ في منطقة عرق شقاق جديدٌ كليًا. هذا ما دفع منظم الرالي دايفيد كاستيرا للقول: “الرالي لم ينتهِ بعد، حافظوا على بعض قوتكم حتى النهاية”.

يُعتبر الرالي، الذي يُقام عبر صحاري المملكة المغربية تحضيرًا مثاليًا لرالي داكار، حيث أراد مدير الحدث لهذا الموسم دايفيد كاستيرا أن تكون هذه النسخة وصفة مختصرة عن النسخة 44 من رالي داكار، والذي يُقام في المملكة العربية السعودية بداية السنة المقبلة.

النجمة السادسة للعطية في رالي المغرب

وكان المركز الثاني  من نصيب السعودي يزيد الراجحي، خلف مقود تويوتا هايلوكس من تحضير فريق أوفردرايف. وتمكن الراجحي من الحفاظ على مركز الثاني في الترتيب الإجمالي طيلة مراحل الرالي، كما فاز بالمرحلة الخاصة الرابعة. بينما أكمل المراكز الثلاثة الأولى زميل الراجحي في الفريق الأرجنتيني لوسيو ألفاريز.

في فئة المركبات الخفيفة الصحراوية  ‘تي 3‘، كان الفوز من نصيب الروسي بافيل ليبيديف (موسكو رالي). أما المفاجأة الأقوى في اليوم الأخير كان خسارة البولندي ميشيل غوشال لصدارة فئة ‘تي 4‘، خيث تعرض لكسر في نظام التعليق، ليتلقى موطانه آون دومزالا (مونستر إينرجي كان- آم) هدية ثمينة تمثلت بالفوز بالفئة واحتلال المركز السابع في الترتيب الإجمالي.

وعن فوزه قال العطية: “قامت تويوتا بعملٍ رائع. سيطرنا على الرالي منذ البداية. اليوم استمتعت جدًا بالـ 166 كلم الأخيرة، لأننا سجّلنا توقيتًا جيدًا للغاية والآن نتصدر ترتيب البطولة”.

“هذا هو الرالي الأخير لنا في فئة T1. كانت سيارة رائعة، فزنا بالكثير من الراليات من بينها رالي داكار في 2019. نتطلع قدمًا للمنافسة  في فئة +T1، وأعتقد أن الفريق قام ببناء سيارة رائعة”.

كوينتانيّا يحسم الفوز الثمين لهوندا

الـ 166 كيلومتر الاخيرة لفئة الدراجات حملت لنا فائزًا جديدًا بالرالي، حيث تمكن التشيلي بابلو كوينتانيّا (مونستر إينرجي هوندا) من الفوز بالمرحلة الخاصة الأخيرة بعد انطلاقه ثالثًا وبالتالي التتويج بالرالي.

احتل المركز الثاني النمساوي ماتياس فالكنر (كايه تيأم) ليفوز بلقب البطولة للدراجات النارية. بينما أدار دانيال ساندرز (غاز) مرحلته الأخيرة بعد الصعود إلى المسار وتمكن من الصعود إلى العتبة الأخيرة على منصة التتويج في المركز الثالث.

أخبار ذات صلة