الـ فورمولا 1 تعتمد صيغة نهائية رسمية لمحركات موسم 2026!

صادق المجلس الأعلى لرياضة المحركات على الصيغة النهائية لقوانين وحدات الطاقة لموسم 2026 من بطولة العالم للفورمولا 1، في خطوةٍ منتظرةٍ منذ عدة أشهرٍ سعيًا لتأكيد دخول صانعين جدد للبطولة. 

إذ أن الفورمولا 1، وبعد أشهرٍ طويلة من المحادثات، توصلت إلى صيغةٍ نهائية ترضي جميع الأطراف، مع استمرار المباحثات المكثفة مؤخرًا بين فرق البطولة، إدارة الفورمولا 1، والاتحاد الدولي للسيارات إضافةً إلى صانعين مهتمين بالمشاركة في الفئة الملكة لرياضة المحركات.

زاوية: اختلاف جذري بين فيراري ومرسيدس في مواجهة التحديات

في نهاية المطاف، أكد المجلس الأعلى لرياضة المحركات مصادقته على الصيغة النهائية لقوانين وحدات الطاقة، مع الاتفاق على كافة التفاصيل النهائية.

بشكلٍ أساسي، ستبقى وحدات الطاقة تعتمد على محرك الاحتراق الداخلي، والمحرك، وسيبقى محرك الاحتراق الداخلي مؤلفًا من 6 أسطوانات بشكل حرف V وبسعة 1.6 ليتر، كما هو الحال منذ 2014.

ولكن، إضافةً إلى ذلك، تم التخلي عن نظام استعادة الطاقة الحرارية ‘أم جي يو أتش’، الذي كان مكلفًا ومعقدًا، مقابل زيادة فعالية وقوة نظام استعادة الطاقة الحركية، الذي سيبقى وحيدًا مسؤولًا عن توليد القوة الكهربائية، بحيث يصبح أقوى بـ 3 أضعاف.

هذا الأمر سيعني أن وحدات الطاقة ستصل قوتها إلى أكثر من 1000 حصان! بحيث ستكون الأقوى منذ بدء الحقبة الهجينة في الفورمولا 1.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

وولف يدرس فريق مانشستر يونايتد للمقارنة مع مرسيدس

ساينز: لا توجد مشكلة جذرية في فيراري

إضافةً إلى ذلك، هناك تعديلات جذرية في مواصفات الوقود، الذي سيصبح من مواد مستدامة بالكامل، كما أنه سيكون فعالًا بحيث تستخدم سيارات الفورمولا 1 نصف كمية الوقود التي كانت تستخدمها في 2013، وسيكون هذا الوقود بمواصفاتٍ يمكن استخدامها في السيارات التجارية، لزيادة الارتباط الوثيق بين تطوير سيارات الفورمولا 1 والعمل على السيارات التجارية.

وفي بيانٍ للمجلس الأعلى لرياضة المحركات، فإن أحد أبرز النقاط في قوانين وحدة الطاقة الجديدة كانت التركيز على أن هذه القوانين ‘جذابة لصانعي المحركات الجدد الراغبين بدخول معترك البطولة’ في إشارةٍ إلى إمكانية مشاركة بورشه وأودي في 2026.

عقب هذا الإعلان قال رئيس الاتحاد الدولي للسيارات محمد بن سليم: “يواصل الاتحاد الدولي للسيارات سعيه في الابتكار والاستدامة، وتعتبر قوانين وحدات الطاقة لموسم 2026 للفورمولا 1 أبرز مثالٍ على ذلك”. 

وأكمل: “حيث ستكون هناك تقنيات عالية جدًا في وحدات الطاقة، بالترافق مع الوقود المستدام، وهي تحقق أهدافنا في زيادة الفائدة لسائقي السيارات التجارية، بالترافق مع السعي لتحقيق أهداف الفورمولا 1 التخلص من انبعاثات الكربون بالمحصلة في 2030”. 

وأضاف: “هناك تطورات مذهلة ونمو رائع تشهده الفورمولا 1، ونثق أن هذه القوانين الجديدة ستساهم في زيادة هذا النمو”. 

أخبار ذات صلة