الـ فورمولا 1 توافق على تجميد تطوير المحركات بدءاً من 2022

وافقت فرق بطولة العالم للفورمولا 1، بالإجماع، على تجميد تطوير وحدات الطاقة بدءاً من موسم 2022، بعد اجتماعٍ للجمعية العامة للبطولة. 

إذ أن الأشهر القليلة الماضية شهدت العديد من المفاوضات بين مختلف الأطراف في الفورمولا 1، مع مطالبة فريق ريد بُل وقف وتجميد تطوير وحدات الطاقة بدءاً من موسم 2022.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by أوتوسبورت (@autosport.me)

الغاية من هذه الخطوة، بالنسبة لـ ريد بُل، جاءت إثر رحيل هوندا عن الفورمولا 1 نهاية 2021، ما يعني عدم وجود مزود محركات لفريق ريد بُل في الموسم التالي.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

فريق ريد بُل محبط برحيل هوندا، ملتزم بالمشاركة في الفورمولا 1

هوندا فخورة بإنجازاتها مع ريد بُل وألفا توري

حيث كان مخطط فريق ريد بُل يقضي بعدم اللجوء إلى أحد صانعي المحركات الآخرين في الفورمولا 1، وإنما تجميد تطوير المحركات، بحيث يكون بإمكان ريد بُل الاستحواذ على مقر هوندا في مدينة ميلتون كينز، القريبة من مصنع ريد بُل، والاستمرار باستخدام وحدات طاقة الصانع الياباني حتى بعد رحيله عن الفورمولا 1.

ولكن تلك الخطوة حظيت، في البداية، باعتراض فيراري ورينو، علماً أن فريق فيراري وافق بعد ذلك على تجميد تطوير المحركات.

ولكن رغم ذلك، استمرت المفاوضات بخصوص حيثيات وشروط تجميد تطوير المحركات، وعقدت الفورمولا 1 اليوم اجتماعاً حاسماً، جاء على إثره تأكيد تلك الخطوة، ما يعني أن بإمكان فريق ريد بُل المضي قدماً في مخططاته في 2022.

أخبار ذات صلة