الفورمولا إي أول بطولة تتخلص من انبعاثات الكربون

أصبحت بطولة الفورمولا إي للسيارات الكهربائية السلسلة الأولى في رياضة المحركات التي تصل إلى انبعاثات خالية من الكربون.

إذ ومنذ انطلاقها في عام 2014، عمدت الفورمولا إي للوصول إلى هدفها بانبعاثات خالية من الكربون، متبعة توصيات الأمم المتحدة للتجاوب مع التحديات البيئية العالمية.

وأشارت الفورمولا إي إلى اتباعها ثلاث خطوات للوصول إلى انبعاثات خالية من الكربون كان أولها قياسات فعالة للانبعاثات الكربونية، ومن ثم العمل على تخفيضها إضافة إلى التخلص من الانبعاثات غير المرغوبة.

وجرى العمل على تخفيض الانبعاثات الكربونية من خلال تحسين وسائط النقل والأمور اللوجستية، تمديد عمر بطاريات الليثيوم والحد من استخدام المنتجات البلاستيكية خلال جولات البطولة.

وكان المدير التنفيذي للبطول جايمي ريغل قد وقّع الشهر الماضي على رسالة الأمم المتحدة التي تشجع وتدعم النشاطات العالمية للوصول إلى اقتصادٍ خالٍ من الانبعاثات الكربونية.

وقال ريغل: “تهدف بطولة الفورمولا إي إلى تقديم مستقبل أفضل من خلال السباقات، ونحن ملتزمون بلعب دور قيادي للتصدي للتغيرات المناخية”.

وتابع: “حققنا تخفيض بانبعاثات البطولة ونحن فخورن بذلك، وملتزمون بالحد من تأثيرنا البيئي وندعم كل المشاريع البيئية العالمية”.

أخبار ذات صلة