الفيا تمنع سائقي الفورمولا 1 من توجيه رسائل سياسية دون موافقة مسبقة

قرر الاتحاد الدولي للسيارات منع سائقي بطولة العالم للفورمولا 1 توجيه أي رسائل سياسية أو دينية او شخصية بدون الحصول على موافقة مسبقة.

وتكرر في المواسم الأخيرة من الفورمولا 1 اطلاق رسائل ذات توجهات مختلفة من قبل السائقين، خاصة من قبل البريطاني لويس هاميلتون والألماني سيباستيان فيتيل.

وقام الاتحاد الدولي للسيارات بتعديل القانون الرياضي العالمي، والذي من المنتظر أن يدخل حيز التنفيذ بدءًا من 1 كانون الأول/ يناير المقبل 2023.

ونصّ القانون الجديد: “توجيه الرسائل السياسية والدينية والشخصية يُعتبر انتهاكًا للحياد العام الذي يلتزم به الاتحاد الدولي للسيارات بموجب قوانينه الأساسية، ما لم يتم الموافقة عليه خطيًا من قبل الفيا للمنافسات العالمية أو بواسطة ASN  الخاصة بالمسابقات الوطنية ضمن ولايتها القضائية”.

كما أكد الاتحاد الدولي للسيارات “فيا” على أنه سيبقى محافظًا على قوانينه الأساسية والتي تقف ضد التمييز بكل أشكاله على أساس “العرق ولون البشرة والجنس ولون البشرة والميول الجنسية والإثنية أو الأصل واللغة والدين والآراء السياسية أو الفلسفية والوضع العائلي أو الإعاقة”.

أخبار ذات صلة