الفيصل الزبير ثالثاً في سباق بلجيكا الثاني من سلسلة تحدي جي تي المفتوحة معززاً صدارته للترتيب

أنهى السائق العُماني الفيصل الزبير وزميله الإسباني أندي سوسيك السباق الثاني في الجولة الثانية من سلسلة تحدّي جي تي المفتوحة الدولية، التي أُقيمَت على حلبة سبا فرانكورشان البلجيكية في المركز الثالث، ليُحافظا بذلك على صدارتهما للترتيب العام للبُطولة بعد أول جولتين منها.

جديرٌ بالذكر أن السائقان العُماني والإسباني صعدا لصدارة الترتيب العام بعد فوزهما في السباق الأول لهذه الجولة الذي أُقيم يوم السبت في سيارة بورشه “911 جي تي 3 آرتحت راية فريق ليخنِر للسباقات، يليهما بفارق نُقطة واحدة الثُنائي السويسري فريدريك شاندورف والإيطالي ميشيلي بيريتّا، اللذان يحتلان المركز الثاني في سيارة لامبورغيني أوراكان جي تي 3 إيفوبألوان فريق فينسينزو سوسبريري للسباقات، يليهم في المركز الثالث الثنائي الياباني يوكي نيموتو والبلجيكي بابتيست مولان من فريق فينسينزو سوسبريري للسباقات“.

يُطبِّق الاتحاد الدولي للسيارات فيانظام غرامة الوقت الإضافي على الفريق الفائز، تقضي بتوقف السيارة الفائزة في السباق الأول لمدة عشر ثواني إضافية في السباق التالي، وخمس ثواني لوصيفه، بهدف إيجاد تكافؤ بين المُشاركين وتنوُّع في الفائزين ومنصات التتويج، لذا يُعتبر إنهاء الثُنائي الفيصل وسوسيك السباق في المركز الثالث إنجازًا استثنائيًا لهما ولفريق ليخنِر، بعد فوزهما في السباق الأول الذي أًقيم يوم السبت.

فازَ بيريتّا وشاندورف بالسباق الثاني، مُتقدمان بفارق 14.067 ثانية عن زميليهما نيموتو ومولان، وبفارق 16.872 ثانية عن الفيصل وسوسيك في المركز الثالث، رغم تطبيق العُقوبة الزمنية عليهما. وأنهى الثُنائي البولندي باتريك كروبينسكي وسائق الفورمولا واحد السابق النمساوي كريستيان كلاين السباق في المركز الرابع في سيارة ماكلارين “720 أس جي تي 3″ بألوان فريق جي بيه موتورسبورت“.

قال الفيصل: “كانت جولة رائعة، خرجنا فيها بفوزٍ في السباق الأول ومنصة تتويج في السباق الثاني وتصدَّرنا الترتيب العام للبُطولة. لا يُمكننا أن نطلب المزيد، لقد كُنا سُعداء بالفوز في السباق الأول وهو فوزي الأول في بُطولة جي تي المفتوحة، وهي خطوة كبيرة بالنسبة لي ولسوسيك ولفريق ليخنِر للسباقات“.

أُقيم السباق الثاني في أجواء دافئة ومُشمسة – كما كان الحال في السباق الأول، وانطلق الفيصل من المركز السادس على شبكة الانطلاق خلف البريطاني آدم كارول في سيارة أودي آر 8 أل أم أس إيفو، والإيطالي لوريس سبينِلِّي في سيارة مرسيدس أيه أم جي – جي تي 3 إيفووالأمريكي روبي فولي في سيارة أستون مارتِن فانتاج أيه أم آر جي تي 3″ والإيطالي ميشيليي بيريتا والياباني يوكي نيموتو في سيارتي لامبورغيني.

تراجع الفيصل للمركز السابع خلال اللفة الأولى خلف السائق الدِنماركي يِنس رينو مولِّر في سيارة هوندا أن أس أكس – جي تي 3 إيفو، لكنه تمكَّن من استعادة مركزه خلال أول 13 دقيقة من السباق الذي امتدَ لساعةٍ واحدة، وأثناء ذلك حافظ آدم كارول على صدارته للسباق. صعدَ الفيصل للمركز الخامس مع انتصاف السباق وتوقَّفَ في منصات الصيانة بعد 11 لفة من أجل تبادل المقاعد مع زميله أندي سوسيك، الذي تولى مهمة القيادة في المرحلة الأخيرة من السباق، حيث تراجع للمركز السابع.

ومع توقف سيارات المُقدِّمة من أجل استبدال السائقين، تمكَّن فريدريك شاندورف من تصدُّر السباق أمام بابتيست مولان والأمريكي مايكل دينان في حين صعدَ سوسيك للمركز السادس في آخر 23 دقيقة من السباق.

صعدَ سوسيك تدريجيًا إلى المركز الثالث مع تبقّي 15 دقيقة على انتهاء السباق، وحافظ عليه بجدارةٍ، ليُحقق نتيجةً طيبةً لـ فريق ليخنِر للسباقاتوسيارات بورشه.

قال الفيصل: “أعتقد بأننا قُمنا بعملٍ رائع بحقّ بالنظر لغرامة الوقت الإضافي في منصة الصيانة، التي فرضَت علينا عشرة ثواني إضافية في السباق. كانت السيارة جيدةً جدًا في القسم الأول منه، خسرتُ مركزًا أمام سيارة هوندا لكن تمكنت من استعادته بتجاوزه، بدأت بعدها باللحاق بسيارة اللامبورغيني أمامنا، تولى سوسيك مهمة القيادة ووضع إطارات أفضل وخاض قسم جيد حيث تمكَّن من التقدُّم للمركز الثالث، نحنُ سُعداء بذلك، ولقد عمِلَ الفريق بأكمله بطريقةٍ مثالية“.

حلَّ الفيصل بديلًا عن سوسيك خلال التجارب التأهيلية للسباق الثاني الأقصر صبيحة يوم الأحد، ولقد منحَ الفوز يوم السبت لفريق ليخنِر ستّ نقاط إضافية في صدارة الترتيب العام أمام شاندورف وبيريتّا، وثمان نقاط أمام الأمريكي برِندان إيريب والبريطاني أولِّي ميلروي في سيارة ماكلارين “720 أس – جي تي 3″.

تأهَّل الفيصل في المركز السادس بتوقيت 2:18.240 دقيقتين، في حين سجَّل البريطانيان شون بالف وآدم كارول أسرع توقيت في سيارة أودي بتوقيت 2:16.598 دقيقتين. وتأهَّل مُنافسو الفيصل في فئة المُحترفين بروفي المراكز الثالث والرابع والخامس خلف سيارة مرسيدس يقودها السائقان أليكساندر مويسيف وسبينِلِّي.

إلى ذلك، تنتقل قافلة البُطولة إلى الجولة الثالثة التي ستُقام في المجر على حلبة هنغارورينغ الشهيرة في الفترة ما بين 9 و 11 تموز (يوليو) المُقبل إن شاء اللـه.

الترتيب العام المُؤقت لبُطولة جي تي المفتوحة العالمية موسم 2021 – بعد الجولة الثانية (بلجيكا):

السائقان                                                                                   النقاط

01- الفيصل الزُبير (سلطنة عُمان)/ أندي سوسيك (إسبانيا)        43 نُقطة

02- فريدريك شاندورف (سويسرا)/ ميشيلي بيريتّا (إيطاليا)        42 نُقطة

03- بابتيست مولان (بلجيكا)/ يوكي نيموتو (اليابان)                36 نُقطة

04- أولِّي ميلّروي (بريطانيا)/ برِندان إيريب (أمريكا)                    29 نُقطة

05- جوردان بيبِّر (جنوب إفريقيا)/ إيفان بِكلين (أُوكرانيا)            21 نُقطة

أخبار ذات صلة