الفيصل الزبير يفوز بالسباق الأول في الجولة الأخيرة من سلسلة جي تي المفتوحة الدولية

رفعَ السائق العُماني البطل الفيصل بن خالد الزبير علم السلطنة في رياضة السيارات، وذلك بفوزه أمس بالسباق الأول، من الجولة الأخيرة من سلسلة جي تي المفتوحة الدولية، التي أقيمت على حَلَبَةِ برشلونة الإسبانية الشهيرة. شهدَ السباق مشاركة أكثر من 28 سيارة من أبرز علامات السيارات الرياضية، في عدة فئات.

تمكن الفيصل، مع زميله الألماني فابيان شيلر، من إنهاء السباق أولًا بعد منافسةٍ مثيرة شهدها السباق الذي امتدَ لساعةٍ وعشر دقائق، إذ إنها جولة حاسمة وهامة لهذه البطولة التي تشهد منافسة كبيرة على المراكز الأولى في الترتيب العام للبطولة، وفاجئَ الفيصل وزميله فابيان الجميع بالفوز بالسباق، الذي شاركَ فيه سائقون بارعون من أصحاب الخبرة، بالرغم من إن الفيصل وزميله لم يُشاركا في هذه السلسلة، حيث شاركَ هذا الموسم في تحدي جي تي العالمي أوروبا – كأس التحمل، التي اختُتمت منافساتها قبل أيام قليلة، وأنهى “فريق المنار للسباقات”، الذي يقود الفيصل فيه، المركز الرابع في فئة الكأس الفضية.

اشترك الفيصل في سيارة مرسيدس – أيه أم جي “جي تي 3” مع “فريق جيت سبيد” الألماني، الذي اختار الفيصل وفابيان لتمثيله في الجولة الأخيرة من البطولة، وتحقق النتيجة المرجوة بفضل الخبرة الجيدة التي يتمتع بها السائقان في هذه البطولة، وفي سباقات جي تي عمومًا، حيث أنهى الفيصل الزبير الموسم الماضي في المركز الثالث في الترتيب العام، بعد أن صعد لمنصة التتويج سبع مرات في الجولات السبع التي تضمنها الموسم، ومنها عدة انتصارات.

تولى فابيان قيادة السارة في المرحلة الأولى، علمًا بأنهم انطلقوا من المركز الأول على شبكة الانطلاق، وسيتولى الفيصل مهمة قيادة السيارة في انطلاقة السباق الثاني، وفقًا للنظام المتبع للبطولة. سجَّل فابيان أسرع توقيت في التجارِب التأهيلية التي سبقت السباق في نفس اليوم. حفظَ فابيان على صدارته بالرغم من المنافسة القوية من أصحاب المراكز الأولى في الانطلاقة، وتمكَّن بمرور الوقت من توسعة الفارق بين أبرز منافسيه، ليسلم بعدها دفة القيادة إلى الفيصل، الذي أكمل المشوار في النصف الثاني من السباق، وتمكن من زيادة الفارق عن منافسيه، مظهرًا ثقةً في التأدية، واجتازَ خطّ النهاية أولًا متقدِّمًا بخمس ثواني تقريبًا عن وصيفه.


غمرت الفرحة الفيصل على هذا الفوز، حيث عبَّرَ عن سعادته بفوزه بلقب السباق الأول في الجولة الأخيرة من سلسلة جي تي المفتوحة الدولية على حلبة برشلونة. أضافَ الفيصل إنجازًا جديدًا إلى سجله الحافل في رياضة السيارات. وأشارَ بأن هذا الإنجاز جاء بعد منافسة قوية في السباق الأول. وقال: “إنها مشاركتنا الأولى في هذه السيارة الجديدة، كما غِبنا عن منافسات هذا الموسم من سلسلة سباقات جي تي المفتوحة، لكننا نجحنا معا في تحقيق إنجازٍ آخر يضاف لسجلنا، وكذلك لبلادنا سلطنةُ عُمان في رياضة السيارات”.

تابع الفيصل بالقول: “تحفزنا المشاركة في هذه السباقات لتحقيق أفضل الإنجازات، واكتساب مزيدٍ من الخبرة، إذ سعَيتُ خلال السنوات الماضية، وما زلت، لمراكمة الخبرة، ونجني الآن ثمار ذلك الجهد بمنافستنا على المراكز الأولى والصعود لمنصات التتويج في مختلف السباقات التي نشارك فيها. علمًا بأننا تمكنا من إنهاء الكثير من سباقات الموسم الماضي على منصة التتويج، وكذلك في سباقات تحدي جي تي العالمي أوروبا – كأس التحمل. نتطلَّع استمرارنا بتحقيق المزيد من الانتصارات والإنجازات في المواسم المقبلة”.

أخبار ذات صلة