الكشف عن الدراجة التي ستستخدمها بطولة إي سكوتر الكهربائية!

أطلقت بطولة إي سكوتر للدراجات الكهربائية رسمياً الدراجة التي ستُستخدم في الموسم الأول، والتي سيكون بإمكانها الوصول إلى سرعاتٍ قصوى تتجاوز حاجز الـ 100 كلم/ الساعة في خطوةٍ هامة بالنسبة للبطولة التي تخطط لبدء سباقاتها في وقتٍ لاحقٍ من السنة الحالية. 

إذ أن بطولة إي سكوتر للدراجات الكهربائية تتطرق إلى جانبٍ أساسي، ألا وهو مجال التنقل لمسافاتٍ قصيرة، مع الترويج لهذا المبدأ من خلال سلسلة سباقات مثيرة، تنافسية، مع دراجاتٍ كهربائية تصل لسرعاتٍ عالية بالترافق مع اعتماد أعلى معايير الأمان. 

اقرأ أيضاً: بطولة إي سكوتر تعزز مساعي الأمان بضم الشخص المسؤول عن تصميم هالو

حيث أعلنت بطولة إي سكوتر، في بيانٍ رسمي، عن إطلاق دراجة كهربائية مصنوعة من الألياف الكربونية، أُطلق عليها تسمية ‘أس 1 – أكس’، والتي ستستخدمها الفرق والدراجون في الموسم الأول من البطولة. 

وتم تطوير النموذج الأول من هذه الدراجة من قِبل شركة ويليامز للتطبيقات الهندسية المتقدمة ‘ويليامز أدفانسد إنجنيرينغ’، وهي مميزة بتصميمها الانسيابي والتقنيات المبتكرة في عملية التصنيع، مع اعتماد هيكل مصنّع من الألياف الكربونية، وألياف طبيعية صديقة للبيئة استخدمت لتصنيع جسم الدراجة، إضافةً إلى اعتماد أنظمة تعليق أمامية وخلفية يمكن تعديلها.

ويمكن، كما ذُكر، أن تصل هذه الدراجات الكهربائية لسرعاتٍ تتجاوز الـ 100 كلم/ الساعة، مع زوايا انحناء عند الانعطاف تصل إلى 50 درجة. 

أما على صعيد أنظمة النقل والبطاريات، فإن دراجة ‘أس 1 – أكس’ مزودة ببطارية مصنعة من أيونات الليثيوم، وهي تقوم بشحن محركَين استطاعة كل منهما 6 كيلو واط، مع تموضع محرك في كل عجلة. ويمكن للدراج التحكم بسير وقوة الدراجة عبر نظامٍ تقليدي، عبر إبهامه، ولكن هناك أنظمة لموازنة القوة بين العجلات الأمامية والخلفية لضمان استقرار الدراجة، كما يمكن للدراج الضغط على زر للحصول على قوة إضافية من التسارع أثناء السباقات. 

ولدى دراجات إي سكوتر الكهربائية مجال استخدام 1.5 كيلو واط ساعي في السباقات القصيرة، ولكن المليئة بالأحداث، وتزن 35 كلغ كحد أقصى، ويمكنها توليد حوالي 16 حصان. 

وعقب هذا الإعلان قال الرئيس التنفيذي للعمليات خليل بشير: “وضعنا لأنفسنا العديد من الأهداف الصعبة لتطوير هذه الدراجة، ‘إلأا أننا حققنا كافة تلك الأهداف قبل انطلاق الموسم الأول”. 

وأكمل: “لكن هذا الطراز هو جزء وحيد من عملية التطوير المستمرة التي نقوم بها في بطولة إي سكوتر. ولدينا، من الآن، أهداف وخطوات إضافية نريد الوصول إليها على صعيد الأداء والفعالية، إضافةً إلى السعي لإجراء تغييرات في تصميم جسم الدراجة والجوانب الانسيابية”. 

أخبار ذات صلة