النسخة الـ 26 من رالي الكويت الدولي تنطلق مساء الخميس

سيأخذ المشاركون شارة البداية في حفل انطلاقة رالي الكويت الدُّوَليّ بنُسخته السادسة والعشرين، في مدينة الكويت لرياضة المحركات، حيث سيبدأ حفل الانطلاقة اعتبارًا من الساعة الخامسة والنصف مساء يوم الخميس.

تعود دولة الكويت إلى بطولة الشرق الأوسط للراليات “ميرك”، المعترف بها من الاتحاد الدولي للسيارات “فيا”، وذلك للمرة الأولى منذ عام 2018، وقد استقطبت نُسخة هذا العام 14 سيارة، ومنافسين من ثماني دول.

يُعدّ السائق القطري ناصر صالح العطية، الفائز سبع مرات بلقب الرالي، المرشَّح الأول للفوز به، يُساعده الملّاح الفِرنسي ماتيو بوميل، في سيارة فولكس واجن “بولو جي تي آي” يُشرف عليها فريق “أوتوتيك موتورسبورت”. يصل القطري إلى رالي الكويت متقدمًا بـ 24 نقطة على مُنافسه المُباشر السائق العُماني عبد اللـه الرواحي في الترتيب العام لبُطولة الشرق الأوسط للراليات، بفضل فوزه في أول جولتين لموسم 2022 في عُمان وقطر. يسعى ناصر لتحقيق فوزه الـ 81 في البُطولة الإقليمية، ويسعى ماتيو لتسجيل فوزه الـ 29 بإحدى جولات البُطولة.

يُشارك خمسة منافسين في فئة “آر سي 2” القوية، وثمانية منافسين آخرين في الفئة الثانية “ميرك 2″، يسعى ناصر للفوز بلقب الرالي في مُنافسات تمتد لعشر مراحل خاصة حصوية في المنطقة الصحراوية جنوبَ الكويت، تضم قائمة المُنافسين السائقان القطريان عبد العزيز الكواري، الفائز بلقب الرالي في 2012، وخالد السويدي، وذلك بعد العروض الرائعة التي قدماها في رالي قطر الدولي الشهر الماضي، حيث يقود كلاهما سيارة شكودا “فابيا آر 2 إيفو” من تحضير فريق “أس آر تي”.

وتضم فئة “آر سي 2” أيضاً السائق القطري المخضرم ناصر بن خليفة العطية، في سيارة فورد “فييستا آر 5″، يُشرف عليها فريق “موتورتيون” اللبناني بإدارة روجيه فغالي، إلى جانب السائق الكويتي مشاري الظفيري، بطل الفئة الثانية “ميرك 2″، المخصصة لسيارات الرالي من الإنتاج التجاري، حيث قرَّر مشاري الانتقال إلى فئة “آر سي 2” في رالي بلاده، وسيُشارك في سيارة شكودا “فابيا”، من تحضير فريق “أس آر تي”.

باستثناء ناصر بن صالح، اختبرت بقية فرق “آر سي 2” سياراتهم صباح الثلاثاء، حيث أكد كين سكيدمور، من فريق “أوتوتيك”، أن شحنة قطع الغيار المخصصة لسيارة ناصر، والتي أُرسلت جوًا، قد وصلت مساء الإثنين، وكان الفريق يأمل في استكمال التحضيرات التي تسبق للرالي قبل تنفيذ تجارِب قصيرة.

قال عبد اللـه الرواحي: “كان الفريق يعمل بجد لتجهيز السيارة واختبرناها يوم الثلاثاء. لقد غيرنا بعض الأشياء لجعلها مُناسبةً لهذه الظروف. رالي الكويت سريعٌ حقًا، مشابهٌ تمامًا لرالي قطر ولكنه أقل خشونة. نتوقع نفس الخُطَّة مثل قطر. نأمل أن نُحقق نتيجةً جيدةً هنا أيضاً. لقد مضى وقت طويل منذ أن كنا هنا في الكويت، أعتقد أننا جاهزون، نأمل أن نتمكن من تقديم تأدية رائعة”.

إلى ذلك، يتصدر السائق الأردني إيهاب الشُرَفَا حاليًا الترتيب العام لفئة “ميرك 2″، مُتقدمًا بست نِقَاط على مواطنه عيسى أبو جاموس، منافسه الأول على لقب المجموعة. وذلك في ظل انتقال مشاري الظفيري، الفائز بلقب هذه المجموعة في رالي قطر إلى فئة “آر سي 2″، ويأمل الأردنيان في صدّ هجمات السائقين العُماني زكريا العامري والكويتيين جاسم المقهوي ومحمد الظفيري ويوسف الظفيري، إلى جانب الأردنيين خالد جمعة وشادي شعبان.

قال إيهاب: “نتصدر ترتيب (ميرك 2). هدفنا في الكويت إنهاؤه على منصة التتويج، ضمن المراكز الثلاثة الأولى في فئتنا، وجمع أكبر عدد ممكن من النقاط. اكتسبت خبرة جديدة في المراحل الصحراوية، وتجربتي مع [الملّاح] يُوسُف جمعة تعد إضافةً كبيرة. بيننا انسجام وتفاهم. ما يعطينا استقرارًا وتناسقًا في التأدية. بالنسبة لرالي الأرْدُنّ الدولي، سأنتقل من سيارة ميتسوبيشي (لانسر إيفوليوشن 9) إلى (إيفوليوشن 10)، ونكمل بها باقي جولات الموسم في راليي لبنان وقبرص”.

تعد الصحاري الكويتية عمومًا أكثر سلاسةً وأسرع مما اختبره السائقون في رالي قطر، مع توقعات بانثقابات أقل خطورة. لكن المسارات الحصوية في الكويت ليست سهلة القراءة، مثل المراحل الخاصة الأكثر تعرجًا في سلطنة عُمان، وتقدم تحديًا فريدًا.

الرالي من تنظيم النادي الدولي الكويتي لرياضة السيارات والدراجات الآلية، بالتعاون مع النادي الدولي الكويتي للسيارات. وسيُقام تحت رعاية كريمةٍ من معالي وزير الأشغال العامة ووزير الدولة لشؤون الشباب علي حسين علي الموسى.

تولى السيد عماد بوخمسين رئاسة اللجنة المنظمة للرالي، إلى جانب الأعضاء عيسى حمزة، ومحمد بوخمسين، وغاربيس كرزيليان، وحمد معرفي الذي سيشغل منصب مدير الرالي، بالإضافة إلى كل من حمد السيف، ومشاري السبتي، وفؤاد أبو عرجة.

سيخوض السائقون ست مراحل خاصة يوم الجُمعة، وأربع مراحل خاصة يوم الجُمعة، المسافة الكُليَّة للرالي على مدار يومين 494.57 كيلومترًا، منها 180.68 مراحل خاصة خاضعة للتوقيت. تستضيف مدينة الكويت لرياضة المحركات المقر الرئيس للرالي، إلى جانب موقف الصيانة. كما ستُجرى فيها الفحوص التقنية وإجراءات التوثيق الإداري، إلى جانب المؤتمر الصحفي الذي يسبق الرالي وحفل البداية ومن ثم منصة تتويج الفائزين.

أخبار ذات صلة