انتقادات لاذعة تطال بيكيه إثر إساءات عنصرية لـ هاميلتون

يتعرض بطل العالم السابق للفورمولا 1 نيلسون بيكيه لانتقاداتٍ لاذعة بسبب إعادة انتشار مقابلة له مع وسائل الإعلام البرازيلية يقوم فيها بوصف لويس هاميلتون بكلماتٍ مسيئة عنصريًا. 

إذ أن العام الماضي شهد منافسةً شرسةً على لقب بطولة العالم للفورمولا 1 بين هاميلتون، وسائق فريق ريد بُل ماكس فيرشتابن، حيث حُسم اللقب لمصلحة الأخير في اللفة الأخيرة من سباق أبوظبي الختامي، وبأسلوبٍ مثيرٍ للجدل.

ذلك الموسم شهد عدة احتكاكاتٍ وصداماتٍ بين هاميلتون وفيرشتابن، كان من أبرزها الحادث الذي جمع الثنائي في اللفة الأولى من سباق بريطانيا، عندما تعرض فيرشتابن لاصطدامٍ عنيف، فيما أكمل هاميلتون سباقه وتمكن من الفوز.

في مقابلةٍ أجراها بيكيه في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، أُعيد نشرها على نطاقٍ واسعٍ على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا، يمكن سماع بيكيه وهو يصف هاميلتون بكلماتٍ تعتبر مسيئة عنصريًا، وغير لائقة، أثناء وصفه لهذا الحادث الذي جمع الثنائي، حيث يقوم بيكيه بتحميل هاميلتون مسؤولية هذا الحادث.

هذا الأمر، أدى إلى استياءٍ كبيرٍ في أوساط الفورمولا 1، خصوصًا في ظل حملات مكافحة التمييز العنصري التي تقوم بها البطولة في الأعوام الماضية.

أخبار ذات صلة