انتقادات لقرار منظمي رالي داكار 2023 بمنح قوة إضافية لسيارة أودي

تسبب قرار الاتحاد الدولي للسيارات “فيا” ومنظمة “أماوري سبورت” بشأن زيادة الحد الأقصى  لسيارات أودي الثلاث في رالي داكار 2023، الجولة الأولى من بطولة العالم للراليات الصحراوية الطويلة والتي تُقام للمرة الرابعة على التوالي في المملكة العربية السعودية، بالكثير من ردود الأفعال خاصة لدى تويوتا، المنافس الأبرز للصانع الألماني في هذه النسخة.

حيث أجرى منظمو الرالي تحليلًا للبيانات في المراحل الثلاث الأولى من الرالي لهذه السنة، وتم نشر النتائج بعد نهاية المرحلة الرابعة ليوم الأربعاء، على أن تُطبيق التعديلات في القوانين التقنية بدءًا من اليوم والذي يشهد المرحلة الخاصة الخامسة.

وجاء في بيان المنظمين، ما يلي: “بعد تحليل البيانات الذي أجري للمركبات التي دخلت منافسات فئتي “تي 1. يو” “تي 1+” في المرحلة الأولى والثانية والثالثة من رالي داكار 2023. قررت لجنة بطولة “دبليو 2 آر سي”، وبالاستناد إلى المادة  “V1 13.3” من القوانين الرياضية لراليات الكروس- كانتري،  زيادة قوة سيارة “تي 1. يو” بمقدار 8 كيلو واط كما تنص عليه المادة 285-12 من الملحق J”.

نتيجة لذلك، ستتمتع سيارة بحد أقصى من القوة يبلغ 266 كيلو واط، باستبعاد معامل الكفاءة البالغ 2%. وتتنافس سيارات أودي، والسيارات الأخرى التي تعتمد على الطاقة البديلة، بفئة منفصلة عن فئة “تي 1+”، وبالتالي تخضع لقوانين محركات مختلفة.

وتُعتبر السيارات التي تعتمد على الوقود التقليدي والمزودة بشاحن توربيني والتي تتنافس في فئة “تي 1+” أخف وزنًا بـ 100 كلغ من السيارات الكهربائية في فئة “تي 1.يو”، لكنها لا تتمتع بالقوة نفسها، عند مستوى سطح البحر، مثل سيارات أودي، حيث تنخفض قوتها بحوالي 30 كيلو واط (42 حصان).

نتيجة هذا القرار، اعترض لك من سائق تويوتا ناصر العطية وملاحه ماتيو بوميل، حيث وُصِف القرار بأنه “قتل للسباق في مرحلة مبكرة”.

أخبار ذات صلة