ايانوني نادم على قرار مغادرته لفريق دوكاتي

يعتقد دراج فريق أبريليا رايسنغ أندريا ايانوني أن قرار مغادرة فريق دوكاتي نهاية عام 2016 من بطولة العالم للدراجات النارية “موتو جي بي” كان خاطئاً.

وانتقل الإيطالي إلى فريق دوكاتي قادماً من فريق براماك رايسنغ، ليُمضي مع الصانع الإيطالي أربعة مواسم، سجل خلالها فوز دوكاتي الأول في سباق النمسا عام 2016.

> تأثير فايروس كورونا على موسم 2020 كان كارثياً

> تأجيل سباق إسبانيا حتى إشعار آخر بسبب وباء كورونا

ولكن الوضع العام للإيطالي في فريق بلاده كان حرجاً رغم تحقيقه لهذا الفوز والعديد من النتائج الجيدة رغم خبرة زميله في الفريق أندريا دوفييسيوزو، ويأتي ذلك بعد الحادثة التي جمعته بالأخير في جولة الأرجنتين، تبعه حادث آخر مع خورخي لورينزو في جولة برشلونة.

ورغم عدم وجود ضغوط داخل الفريق على ايانوني، إلا أنه اختار بمحض إرادته مغادرة الفريق والانتقال إلى فريق سوزوكي، ولم يٌحرز بعدها أية انتصارات، مقابل ذلك أحرز دوفيسيوزو 13 سباقاً وتنافس على البطولة حتى السباقات الأخيرة.

وفي محادثة مباشرة جمعت بين ايانوني والدراج السابق ماكس بياجي عبر موقع انستاغرام، أشار الإيطالي أنه لم ينبغي عليه مغادرة دوكاتي.

وقال: “خلال عامي 2015 و 2016 كان الوضع العام في الفريق جيد جداً، والدراجة كانت جيدة بشكلٍ كبير رغم وجود مشكلة في دخول المنعطفات”.

وتابع: “انتقلت إلى سوزوكي وكانت المشكلة هناك معكوسة، حيث كان دخول المنعطفات جيداً، لكن الكبح والتسارع كانا أسوأ، ولأكون صريحاً، أعتقد أنني أخطأت بمغادرة دوكاتي”.

وأكمل: “فريق أبريليا جيد جداً، وأشعر بالراحة معهم، والشركة بشكلٍ عام تقوم بعمل جيد في الوقت الراهن ولديهم إمكانات كبيرة، لكننا بحاجة إلى بعض الوقت للوصول إلى هدفنا النهائي”.

أخبار ذات صلة