براون لا يعلم متى سيتجاوز هاميلتون ذروة أدائه

لا يعلم المدير الإداري لشؤون رياضة المحركات في بطولة العالم للفورمولا 1 روس براون متى سيتجاوز لويس هاميلتون ذروة مسيرته، مع تواجده بالقمة وتحقيقه للعديد من الأرقام القياسية. 

زاوية: سبع محطات أساسية في مسيرة هاميلتون نحو لقبه السابع

حيث تشهد الأعوام الماضية سيطرةً مطلقةً لـ لويس هاميلتون، الذي أصبح السائق الأكثر فوزاً بالسباقات والانطلاق من المركز الأول في تاريخ الفورمولا 1، كما أنه تُوج، بعد فوزه بسباق جائزة تركيا الكبرى، بلقب العالمي السابع، معادلاً الأسطورة مايكل شوماخر أيضاً.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by أوتوسبورت (@autosport.me)

براون أشاد بالمستوى المذهل الذي يتمتع به هاميلتون، مشيراً إلى أن سائق فريق مرسيدس يعتبر في ذروة مستوى تأديته.

لكن، في الوقت ذاته، لا يعلم براون متى سيتجاوز هاميلتون هذه الذروة، نظراً لأن بطل العالم ‘السباعي’ يظهر تعطشاً لمزيدٍ من النجاحات ويتمتع بأفضل مستوى من اللياقة البدنية.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

هاميلتون أثبت أنه أحد أفضل الرياضيين في التاريخ

فيتيل: هاميلتون أعظم سائق في الحقبة الحالية

هاميلتون بعد لقبه السابع: أشعر أنها البداية

حيث قال براون في زاويته للموقع الرسمي للفورمولا 1: “كان بإمكان هاميلتون ضمان عمل الإطارات بشكلٍ صحيح في وقتٍ لم يتمكن فيه أي سائقٍ آخر من القيام بذلك. هذا الأمر كان إثباتاً مثالياً لموهبة لويس هاميلتون، بطل العالم سبع مراتٍ، والذي عادل رقم مايكل شوماخر”.

وأضاف: “من الصعب تحديد نقاط ضعف في أسلوب قيادة لويس هاميلتون. سباق الأحد في تركيا لم يكن سهلاً، لم يتمكن من الانطلاق من المركز الأول وفرض سيطرته في السباق. واجه العديد من التحديات في تلك الجولة، على صعيد الظروف المناخية، الظروف في الحلبة”.

وتابع: “بالتأكيد، الحلبة لم تكن ملائمة لسيارة مرسيدس، ولكن كان عليهم بذل مجهود كبير لاستيعاب كيفية التعامل مع التحديات. تمكن هاميلتون من التقدم من مركز متأخر، نوعاً ما، على شبكة الانطلاق”.

وأكمل: “يمكن لـ هاميلتون الفوز عندما لا يواجه أية منافسة، كما بإمكانه الفوز حتى أثناء مواجهة تحديات صعبة جداً. في الوقت الحالي، أعتقد أنه في ذروة مسيرته الاحترافية، وبصراحة لا أعلى متى سيتجاوز تلك الذروة، هو في القمة الآن ولا يظهر بوادر للتراجع”.

أخبار ذات صلة