بطل الفريستايل 4 مرات داكوتا شويتز ينضم إلى بطولة إي سكوتر الكهربائية كسفير ودراج تطوير

صاحب الـ 24 عاماً بطل السكوتر الأميركي داكوتا شويتز، المعروف عالمياً بلقب ‘كوتا‘، ينضم إلى بطولة إي سكوتر الكهربائية (eSC) كسفير ودراج تطوير.

يُعرف كوتا عاليماً بأنه واحد من أنجح دراجي ومبتكري الفريستايل. كان أول فائز بلقب بطولة رابطة السكوتر العالمية عام 2012 وسيطر على ساحة السكوتر لسبعة أعوام، محققاً الفوز بثلاثة ألقاب عالمية إضافية وأكثر من 60 منافسة للمحترفين.

سفيراً لبطولة إي سكوتر الكهربائية

شخصية محورية في عالم الفريستايل، بنى كوتا قاعدة جماهيرية متميزة وطوّر علاقات دائمة مع بعض الشخصيات الفاعلة والمؤثرة في عالم السكوتر.

من خلال دوره كسفير لدراجي بطولة إي سكوتر الكهربائية، سيساهم في تلاقي مختلف الدراجين والمتخصصين في عالم وسائل النقل لمسافات قصيرة ومحبي الرياضة، لبناء قاعدة جماهيرية فريدة لسلسلة سباقات إي سكوتر الكهربائية الحديثة.

كما سيلعب اسمه العالمي دوراً في جذب وبناء فرق من دراجين متعددي المواهب قُبيل الإطلاق الرسمي للسلسلة في 2021.

ينضم كوتا إلى سفير الاستدامة لبطولة إي سكوتر الكهربائية والفائز بلقب بطولة الفورمولا إي عام 2014 لوكاس دي غراسي، وسفير السلامة سائق الفورمولا 1 السابق وحامل لقب سباق لومان 24 ساعة مرتين أليكس فورز.

دور تطويري في تجارب الـ إي سكوتر

كوتا هو العضو الأول الذي يتم الإعلان عنه ليكون جزءاً من فريق صغير للعمل مع بطولة إي سكوتر لتطوير وتعديل نموذجها الأول من السكوتر الكهربائية، قُبيل بدايتها التنافسية السنة المقبلة.

السكوتر الكهربائية، التي تعمل على تطويرها شركة ‘ويليامز أدفانسد إنجينيريغ‘، وهي الجناح الهندسي لفريق ويليامز للفورمولا 1، خضعت لأولى تجاربها على أرض الواقع على يد كوتا، الذي أعطى المهندسين انطباعه عن ركوب السكوتر والشعور عليها وآليه عملها والتحكم بها واستخراج الطاقة منها.

تبدأ السكوتر الكهربائية مشواراً من التجارب المكثّفة خلال الشهر الحالي، حيث سينضم إلى كوتا سلسلة دراجين بخلفيات متعددة في عالم رياضة المحركات، بهدف تعزيز وتوسيع القاعدة الهندسية للمشروع.

بالمناسبة، يقول داكوتا: “ركوب السكوتر نال جزءاً كبيراً من حياتي. خلال الأعوام الـ 15 الأخيرة، ساعدت في تطوير عالم سكوتر الفريستايل ومنافساته ودراجيه. أنا فخور جداً بجذورها وإلى أين تذهب، والإمكانات المستقبلية لها.

ويُضيف: “أنا الآن متحمس للمباشرة بهذا المشروع، والعمل مع بطولة إي سكوتر الكهربائية لبناء أول رياضة لوسائل التنقل لمسافات قصيرة في العالم. مع سلسلة سباقات إي سكوتر، أرى جميع المؤشرات التي كانت موجودة في عالم الفريستايل خلال هذه الأعوام الماضية. التعاون مع بطولة إي سكوتر الكهربائية ومن خلال مهمتها، أشعر بثقة أن رحلتنا ستكون رائعة. أتطلع قدماً للمساعدة في تطوير ووضع أسس لرياضة جديدة، وللمساهمة في تأسيس مجموعة من نخبة الدراجين من حول العالم”.

ويختتم كوتا حديثه بالقول: “بعد اختبار أول إي سكوتر، أنا متشجع جداً بتقدمنا. كل شيء يعمل بفعالية في هذا النموذج، وأعتقد أننا حققنا خطوة كبيرة إلى الأمام من ناحية تكنولوجيا السكوتر الكهربائية. لا يسعني الانتظار لمشاركتكم كل جديد في قادم الأيام”.

من جانبه، يرى الرئيس التنفيذي لبطولة إي سكوتر الكهربائية هراغ سركيسيان أنه “لا يمكن الحديث عن الفريستايل في عالم السكوتر دون ذكر اسم كوتا، لذا تغمرنا السعادة لانضمامه إلينا مع بداية سلسلة سباقات السكوتر الكهربائية”.

ويتابع سركيسيان حديثه بالقول: “كونه شخصية أساسية في الرياضة، سيلعب بكل تأكيد دوراً محورياً في جذب دراجين جدد والجماهير إلينا. كما نرى في تعيينه المرحلة التالية في طموحنا لبناء علاقات متينة مع شركاء بارزين، فيما نواصل تطوير وتنمية بطولة إي سكوتر الكهربائية”.

أما الرئيس التنفيذي للعمليات ومؤسس البطولة خليل بشير، فيقول: “في أول تجارب لنا على الحلبة، برهنت مهارة وخبرة كوتا عن فائدتها الهائلة بإعطاء مهندسينا معلومات وتوجيهات إضافية لتطوير الهيكل النموذجي للسكوتر الكهربائية”.

ويُكمل بشير: “حتى في هذه المراحل الباكرة، أُعجبنا كثيراً بتحليلاته وانطباعاته، ونحن مسرورون جداً بالدور البارز الذي يلعبه منذ البداية في بناء برنامجنا التطويري. إنه إضافة قيّمة إلى فريق بطولة إي سكوتر الكهربائية”.

أخبار ذات صلة