بوتاس: حاولت الضغط بأقصى ما لدي في بريطانيا

كشف سائق فريق مرسيدس فالتيري بوتاس أنه حاول الضغط بأقصى ما لديه في سباق جائزة بريطانيا الكبرى، رابع جولات موسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا 1، سعياً لتقليص الفارق إلى زميله لويس هاميلتون.

إذ أن بوتاس، وبعد انطلاقه من المركز الثاني في حلبة سيلفرستون، بقي على مقربةٍ من هاميلتون متصدر السباق، ولم يسمح باتساع الفارق إليه.

ولكن، الضغط المتواصل لـ بوتاس على إطاراته أدى إلى مواجهته لثقبٍ في إطاره الأمامي الأيسر مع تبقي بضعة لفات على نهاية السباق، ما أجبره على إجراء توقف صيانة وليجتاز خط النهاية خارج النقاط، بالمركز 11.

وفي اللفة الأخيرة من السباق، واجه هاميلتون المشكلة ذاتها، لكنه تمكن من مواصلة قيادة سيارته ‘بعدما كاد أن يتوقف قلبه’، ليفوز بالسباق بفارق خمس ثواني أمام سائق ريد بُل ماكس فيرشتابن.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

المعركة على لقب 2020 ليست كما كان هاميلتون يأمل

لوكلير توقع معاناة أكبر لـ فيراري في بريطانيا

هاميلتون: إطارات بيريللي لا تتحمل أداء سيارات 2020

وقال بوتاس عن تلك الحادثة، التي ستفتح بيريللي فيها تحقيقاً: “بالتأكيد، هذه النهاية محبطة ومخيبة للآمال كثيراً، واجهت سوء حظ لا يصدق. كنت أعلم أن لدي ثقب في إطاري، وكان لا بد لي من إكمال لفة كاملة بذلك الوضع. لم يكن ذلك مثالياً”.

وأكمل: “كنا نعلم أن علينا استخدام الإطارات القاسية لعددٍ كبير من اللفات، وبالتأكيد حاولت الضغط على لويس هاميلون بأقصى ما لدي أثناء السباق”.

وأضاف: “لكن، في المرحلة الأخيرة، عانيت من ارتجاجاتٍ كبيرة أثناء القيادة. حاولت التأقلم مع هذه الارتجاجات بعض الشيء، وظننتُ أن هناك مشكلة في السيارة. لكن الثقب في الإطار حصل بشكلٍ مفاجئ، لم أتوقع حصول ذلك إطلاقاً”.

وتابع: “لا أعلم ما يمكنني قوله عن ما حصل بصراحة. بالتأكيد، هناك العديد من الأمور التي تعلمناها من هذه الجولة والتي يمكننا الاستفادة منها في المستقبل. لكن الآن، علينا المضي قدماً”.

أخبار ذات صلة