بيجو تكشف عن التصميم الأولي لسيارتها المشاركة في فية “أل أم أتش” الجديدة

كشفت بيجو عن التصميم الأولي لسيارتها المشاركة في فئة السيارات الخارقة “أل أم أتش” الجديد في بطولة العالم لسباقات التحمل “دبليو إي سي” لموسم 2022، على هامش النسخة 88 من سباق لومان 24 ساعة.

وكانت البطولة قد أعلنت نهاية العام الماضي عن استبدال الفئة النموذجية الأولى في البطولة بفئة السيارات الخارقة “أل أم أتش”، بهدف جذب العديد من الصانعين إلى هذه الفئة، إذ أن تويوتا هي الصانع الوحيد الذي يشارك في هذه الفئة حالياً.

وكان عدة صانعين قد أبدو رغبتهم في المشاركة في الفئة الجديدة إلى جانب تويوتا مثل أستون مارتن، بيجو وماكلارين.

ووضعت بطولة العالم لسباقات التحمل القوانين التقنية لهذه الفئة، التي يمكن أن يشارك بها سيارات هجينة وغير هجينة، على أن تكون الهجينة بمحرك كهربائي على المحور الأمامي ومحرك احتراق داخلي على المحور الخلفي، ويمكن للمحرك الكهربائي تولدي قوة تصل إلى 268 حصاناً كحدٍ أقصى، في حين تصل قوة محرك الاحتراق الداخلي إلى 680 حصان.

وأشارت بيجو، التي سبق وإن فازت بسباق لومان 24 ساعة في ثلاث مناسبات، إلى أن قرارها بالمشاركة في هذه الفئة يأتي بسبب الحرية الانسيابية التي تمنحها القوانين.

وعن ذلك قال أوليفر جانسوني/ مدير برنامج بيجو في بطولة العالم لسباقات التحمل: “ستكون السيارة رباعية الدفع، كما تنص القوانين، مع محرك كهربائي بقوة قصوى تصل إلى 200 كيلو واط على المحور الأمامي”.

“وبالمقارنة مع ما نعرفه الآن في الفئة النموذجية الأولى “أل أم بي 1″، ستكون السيارة أثقل وأطول وأعرض”.

من جانبه قال ماتياس هوسان، مدير قسم التصميم في بيجو: “تقدم فئة السيارات الخارقة فرصة تاريخية للرياضة والفرق التصميمية للتعاون، أجابت القوانين على كل ما تحتاجه بيجو لتعزيز رؤيتها للمستقبل بسياراتها التنافسية الجديدة”.

أخبار ذات صلة