بيريز يحقق فوزه الأول مع ريد بل وانسحاب فيرشتابن!

حقق سائق فريق ريد بُل سيرجيو بيريز الفوز بسباق جائزة أذربيجان الكبرى، سادس جولات موسم 2021 من بطولة العالم للفورمولا 1، بعدما تعرض زميله ماكس فيرشتابن لحادثٍ في اللفات الأخيرة أثناء تصدره إثر مشكلةٍ في أحد إطاراته، بينما صعد سيباستيان فيتيل إلى منصة التتويج بالمركز الثاني لمصلحة فريق أستون مارتن أمام سائق فريق ألفا تاوري بيار غاسلي. 

انطلاقة السباق كانت نظيفةً في حلبة مدينة باكو، حيث احتفظ سائق فريق فيراري شارل لوكلير بمركزه الأول أمام هاميلتون وفيرشتابن.

ولكن، من اللفات الأولى، كان من الواضح أن لوكلير لن يتمكن من مجاراة وتيرة هاميلتون وفيرشتابن، حيث تمكن هاميلتون من تجاوزه في اللفة الثالثة، وقبل تفعيل نظام التقليل من قوة السحب ‘دي أر أس’، وليتبعه فيرشتابن في اللفة السابعة.

ترتيب بطولة العالم للفورمولا 1 بعد جولة باكو

بعد ذلك، احتفظ هاميلتون بصدارته، مستغلاً سرعة سيارته في الخطوط المستقيمة، ولكنه اختار التوجه إلى منطقة الصيانة مع نهاية اللفة 11، سعياً لإنجاح استراتيجية التوقف المبكر.

ولكن هاميلتون عانى من توقفٍ بطيء، مدته 4.3 ث، إثر انتظار مرسيدس للسيارات المارة بمنطقة الصيانة قبل السماح لهاميلتون بمواصلة القيادة.

هذا الأمر، بالترافق مع الوتيرة المذهلة لـ فيرشتابن، أتاح أمام الهولندي التوجه إلى منطقة الصيانة في اللفة التالية ومواصلة سباقه أمام هاميلتون.

ولكن مشاكل هاميلتون لم تقف على هذا الحد، إذ أن وتيرة بيريز قبل إجرائه لتوقفه كانت قويةً أيضاً، وكان بإمكانه تجاوز هاميلتون أيضاً أثناء توقفات الصيانة.

بعد ذلك، فإن فيرشتابن أحكم سيطرته في صدارة السباق، وتعرض بيريز لضغطٍ كبير من هاميلتون في عدة مناسباتٍ مع سعي البريطاني الحد من خسائره وضمان عدم توسيع فيرشتابن لصدارته في ترتيب بطولة العالم للسائقين.

دخلت سيارة الأمان للمرة الأولى في اللفة 31، عندما تعرض سائق فريق أستون مارتن لانس سترول لحادثٍ كبير عند الخروج من المنعطف الأخير، إثر انفجار أحد إطارات سيارته حيث لم يكن قد أجرى توقف الصيانة مع انطلاقه مستخدماً الإطارات القاسية.

بعد مواصلة السباق، احتفظ فيرشتابن بصدارته أمام بيريز وهاميلتون، بينما تألق سائق فريق أستون مارتن سيباستيان فيتيل، الذي انطلق خارج العشرة الأوائل، مع تجاوز لزميله السابق شارل لوكلير ولسائق فريق ألفا تاوري بيار غاسلي، ليتقدم إلى المركز الرابع.

ولكن، مع تبقي خمس لفات فقط على نهاية السباق، وقعت الكارثة لـ فيرشتابن عندما واجه مشكلة مماثلة تقريباً لما حصل مع سترول، ولينسحب من السباق وسط غضبه الكبير واستيائه عندما خرج من السيارة، ولتدخل سيارة الأمان ومن ثم تُرفع الأعلام الحمراء لإيقاف السباق.

بيريز تصدر السباق عند رفع الأعلام الحمراء، أمام هاميلتون، فيتيل، غاسلي، ولوكلير، وحيث كان سيتم مواصلة السباق للفتين حاسمتين!

ولكن ما كانت تبدو بأنها فرصة مثالية لـ هاميلتون لاستعادة تصدر ترتيب بطولة العالم للسائقين تلاشت بالكامل عند مواصلة السباق، حيث تأخر هاميلتون بالكبح عند المنعطف الأولن وخرج عن حدود المسار، وليضمن بيريز صدارته أمام فيتيل، فيما احتدمت المعركة على المركز الثالث بين غاسلي، لوكلير، وسائق فريق ماكلارين لاندو نوريس.

تلك المعركة حُسمت لمصلحة غاسلي، فيما اجتاز لوكلير خط النهاية رابعاً بعد انطلاقه من المركز الأول، واحتفظ نوريس بمركزه الخامس.

ولكن سائق فريق ألبين فرناندو ألونسو تألق بعد مواصلة السباق في آخر لفتين، عندما تقدم من المركز العاشر، ليجتاز خط النهاية بالمركز السادس ومتفوقاً على سائق فريق ألفا تاوري يوكي تسونودا، فيما جاء زميل لوكلير في الفريق كارلوس ساينز ثامناً أمام دانيال ريكاردو لمصلحة ماكلارين، وخطف كيمي رايكونن النقطة الأخيرة لمصلحة ألفا روميو.

أخبار ذات صلة