بينوتو: لسنا الوحيدين من نرتكب أخطاء في الاستراتيجيات

يعتقد مدير فريق فيراري ماتيا بينوتو أن فريق مرسيدس كان يملك سرعة جيدة للفوز في المكسيك والولايات المتحدة، لكن اختياراتهم للإطارات كانت خاطئة.

وأنهى سائق مرسيدس لويس هاميلتون سباقي أوستن والمكسيك في المركز الثاني، وفي كلا السباقين كان الصانع الألماني يملك سرعة جيدة للمتافسة على الفوز.

وفي سباق أوستن لم يكن لدى هاميلتون إطارات ميديوم متبقية للمرحلة الأخيرة من السباق، ما اضطره لاستخدام إطارات هارد، وهذا سمح لفيرشتابن بتجاوزه بسهولة على إطارات ميديوم.

وتكرر الأمر في المكسيك، حيث بدأ هاميلتون على إطارات ميديوم ثم هارد، بينما بدأ فيرشتابن على إطارات سوفت ثم ميديوم، ليعبر خط النهاية بفارق أكثر من 15 ثانية.

وقال بينوتو: “تدهور الإطارات لم يكن كبيراً في السباق، لذلك كنا نُركز على وقفة صيانة واحدة، لذلك كانت وتيرتنا بطيئة نوعاً ما”.

وتابع: “طلب شارل استخدام وقفتين صيانة، لكن رأينا أن ذلك سيُدمر سباقه لأن وقت خروجه سيكون هناك العديد من السيارات، ولن يكون لديه وقت كافِ للتعويض”.

وأضاف: “رغم كل شيء لا أزال متأكداً أن وقفة صيانة واحدة كانت هي الأفضل”.

وأكمل: “في أوستن والمكسيك كانت سرعة مرسيدس جيدة، لكن خياراتهم للإطارات لم تكن صحيحة، لذلك لسنا وحدنا من نرتكب أخطاء في اختيار الإطارات أو نُقرر قرارات صعبة في بعض الأحيان تؤثر سلباً على النتيجة”.

أخبار ذات صلة