تأثير فايروس كورونا على موسم 2020 كان كارثياً

بدأت تأثيرات فايروس كورونا في أواخر العام الماضي 2019، حيث وبعد انتشار هذا الفايروس في مدينة ووهان الصينية بدأ بالانتشار كالنار في الهشيم إلى البلدان الأخرى بدون توقف.

وارتفعت أعداد المصابين بهذا الفايروس لتصل إلى 130 ألف حالة إصابة حتى موعد كتابة هذا التقرير، ورغم شفاء العديد من الحالات إلى أن نسبة الوفيات كانت مرتفعة.

ورغم استعدادات الدول كافة لمنع تفشي هذا الفايروس، إلا أنه بدأ بالتفشي بشكلٍ مرعب، وكانت ذروته في الدول الأسيوية أكثر من الدول الأوروبية عدا إيطاليا، ولا أحد يعلم ما سيحدث في المستقبل، خاصةً مع عدم وجود لقاح لهذا الفايروس حتى اللحظة.

وهذه التأثيرات شملت كل المناسبات الرياضية، الفنية، الاجتماعية، الاقتصادية وغيرها من الفعاليات، ونخص بالذكر سباقات موسم 2020 لبطولة العالم للدراجات النارية “موتو جي بي”.

فمنذ تفشي الفايروس، بدأت إدارات البطولات كافة بدراسة الأمر، وكان أولها إعلان بطولة العالم للفورمولا 1 بإلغاء جولة الصين، ومراقبة الوضع في البلدان الأخرى.

كما تم إلغاء سباق الصين لبطولة الفورمولا إي، تأجيل تجارب سلسلة جي تي العالمية، بدء القائمين على سباق فيتنام للفورمولا واحد بمراقبة الوضع والاستعداد للتأجيل أو الإلغاء، إلغاء سباق سيبرينغ 1000 ميل لبطولة العالم لسباقات التحمل، إضافة ً إلى إيقاف الدوريات الرياضية لكرة اقدم، السلة، وغيرها.

وبعد تفشي الفايروس في إيطاليا بشكلٍ مخيف، ووصول أعداد الإصابات إلى 12 ألف، لتصبح بالمركز الثاني بعد الصين، بدأت سلطات الهجرة في جميع الدول بفرض حجر صحي على الإيطاليين، تبع ذلك إجراءات مشددة على الوافدين من اليابان ودول أخرى.

وهذه الإجراءات أثرت سلباً على استعدادات السباق الافتتاحي للموتو جي بي في قطر، والذي كان من المزمع اقامته في الثامن من شهر أذار الجاري.

وبسبب تشديد إجراءات السفر من قبل السلطات القطرية على الإيطاليين واليابانيين وغيرهم تحسباً لتفشي الفايروس في قطر، أعلن المنظمين إلغاء السباق الافتتاحي للفئة الممتازة، وإقامة سباقي موتو 2 وموتو 3 فقط، لأن الفرق كانت هناك قبل بدء اجراءات الحجر الصحي على الوافدين من الدول المذكورة آنفاً.

وبعد أقل من 24 ساعة، أعلن القائمون على سباق تايلاند ثاني جولات البطولة عن تأجيل الجولة، وإجراء مباحثات مع الاتحاد الدولي لتحديد موعد جديد، وسيكون هذا الموعد في 4  تشرين الأول/ أكتوبر المقبل.

وكان من المؤمل أن يكون السباق الافتتاحي على حلبة الأمريكيتين في الخامس من شهر نيسان/ أبريل المقبل، إلا أن سرعة انتشار الفايروس في الولايات المتحدة وولاية تكساس استدعى الحاكم إلى فرض الحجر الصحي، وهذا بدوره أدى إلى تأجيل الفعاليات الرياضية كافة ومن ضمنها سباق أوستن، وبذلك خسرت البطولة سباقاً آخر، وسيكون الموعد الجديد لسباق الولايات المتحدة في 15 من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

ولم تمر إلا ساعات حتى أعلنت السلطات في الأرجنتين عن تعليق العديد من الفعاليات الرياضية والسباقات، أهمها جولة الأرجنتين لبطولة العالم للموتو كروس، سباق جائزة الأرجنتين الكبرى للدراجات النارية، وتحديد موعد بديل في 22 من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

وبذلك، خسرت البطولة 4 سباقات، وسيكون السباق الافتتاحي على حلبة خيريز في الثالث من شهر أيار/ مايو المقبل، على أمل أن تستقر الأوضاع الصحية في إسبانيا التي تشهد العديد من الإصابات، ومن المحتمل أن يكون هناك تأجيل او إلغاء في الأيام المقبلة.

وهذا التأجيل والإلغاء ليس بالأمر السهل سواء على الفرق والمشجعين على حد سواء، حيث تعرضت الفرق إلى خسائر مادية كبيرة نتيجة إلغاء عملية النقل اللوجستي للمعدات والدراجات، كذلك إلغاء حجوزات الفنادق والطائرات للعاملين كافة.

وبالتأكيد الخسائر شملت تذاكر حضور السباقات التي تم شراءها من قبل المشجعين قبل أشهر، رغم وعود الاتحاد الدولي بإعادة اموال التذاكر أو نقلها إلى سباقات الموسم المقبل.

ومن جانبه أكد الرئيس التنفيذي لشركة دورنا القابضة ومالكة الحقوق التجارية للبطولة كارميلو إزبيليتا أن موسم 2020 من بطولة العالم للدراجات النارية “موتو جي بي” لن يُلغى بالكامل بسبب تفشي وباء كورونا عالمياً.

وأشار إزبيليتا أن الاتحاد الدولي للدراجات النارية وشركة دورنا يأملان إقامة جميع السباقات الـ 20 لهذا الموسم، لكن الوضع يتغير يوماً بعد الآخر في ظل المخاوف من الإصابة بالفايروس.

واختتم إزبيليتا حديثه بالقول: “العمل متواصل لإيجاد حلول مناسبة لهذه المشاكل، وبالتأكيد سيكون هناك موسم 2020 للبطولة”.

الروزنامة الجديدة والمؤقتة للبطولة، والتي سيتم اعتمادها في حال لم تم تأجيل أو إلغاء للجولات المقبلة

التسلسلالسباقالحلبةالتاريخ
1جائزة إسبانيا الكبرىحلبة خيريز "أنجل نييتو"19 تموز/ يوليو
2جائزة الأندلس الكبرى حلبة خيريز "أنجل نييتو"26 تموز/ يوليو
3جائزة التشيك الكبرىحلبة برنو9 آب/ أغسطس
4جائزة النمسا الكبرىحلبة ريد بٌل رينغ16 آب/ أغسطس
5جائزة ستيريا الكبرىحلبة ريد بٌل رينغ23 آب/ أغسطس
6جائزة سان مارينو الكبرىحلبة ميزانو "ماركو سيمونسيلي" الدولية13 أيلول/ سبتمبر
7جائزة إيميليا رومانيا الكبرىحلبة ميزانو "ماركو سيمونسيلي" الدولية20 أيلول/ سبتمبر
8جائزة كاتالونيا الكبرىحلبة برشلونة27 أيلول/ سبتمبر
9جائزة فرنسا الكبرىحلبة لومان11 تشرين الأول/ أكتوبر
10جائزة آراغون الكبرىحلبة آراغون18 تشرين الأول/ أكتوبر
11جائزة تيرويل الكبرىحلبة آراغون25 تشرين الأول/ أكتوبر
12جائزة أوروبا الكبرىحلبة ريكياردو تورمو8 تشرين الثاني/ نوفمبر
13جائزة فالنسيا الكبرىحلبة ريكياردو تورمو15 تشرين الثاني/ نوفمبر

أخبار ذات صلة