تاناك يتصدر اليوم الأول من رالي البرتغال وضربة موجعة لـ نوفيل!

تصدر أويت تاناك، سائق هيونداي، اليوم الأول من رالي البرتغال، ضمن الجولة الرابع من بطولة العالم للراليات “دبليو آر سي” بعد يوم شهد منافسات معقدة للغاية، خسر فيها الصانع الكوري الأمل بالسيطرة على المراكز الثلاثة الأولى.

واستقر الأستوني في المركز الأول مع نهاية اليوم الأول خلف مقود سيارته هيونداي آي 20 بفارق 6 ثوانٍ أمام سائق تويوتا إلفين إيفانز، بعد أن توقفت سيارة هيونداي التابعة للإسباني داني سوردو، الذي تصدر أغلب فترات اليوم، في المرحلة ما قبل الأخيرة من الرالي.

مصيرٌ أسوأ واجه سائق هيونداي الثالث تييري نوفيل، حيث كان هجومياً للغاية خلف مقود سيارة هيونداي آي 20، ليتعرض لحادث نتج عنه كسر في نظام التعليق الأيمن على سيارته وانسحابه من الرالي.

سجّل تاناك التوقيت الأسرع في المرحلة الصباحية لهذا اليوم، لكنه عانى بعد ذلك في الفترة الصباحية وتراجع في الترتيب، إلى خلف نوفيل في المركز الثالث بعد تعرضه لانثقاب في الإطارات، قبل أن يستفيد من حوادث زميليه في الفريق.

وقال تاناك: “كان يوماً شاقاً، الكثير حصل اليوم والعديد من المشاكل، أتطلع للقليل من الراحة قبل العودة مجدداً يوم الغد، لم يكن الأمر في أفضل أحواله في المرحلة الصباحية، كان أشبه بالعراك، لم يكن الأمر طبيعياً”.

كانت إدارة الإطارات معمة للغاية في هذا اليوم، لكن إطارات بيريللي اللدنة هي الخيار الأمثل لمسارات اليوم في المراحل الصباحية، قبل الانتقال إلى الإطارات القاسية في القسم الثاني.

عانى إيفانز من افتقاره للثقة على الإطارات اللينة وشعر أن سيارته الـ ‘تويوتا‘ غير ثابتة، لكنه بعد ذلك تقدم من المركز الرابع إلى الثاني بعد حادثَي سوردو ونوفيل، حيث تقدم بفارق 3 ثوانٍ على سوردو.

تمتع الياباني تاكاموتو كاتسوتا باليوم الأفضل في بطولة العالم للراليات خلف مقود سيارته الـ ‘ياريس‘، وأنهى اليوم في المركز الخامس أمام زميله سيباستيان أوجييه.

وكان متصدر ترتيب البطولة قد تأخر بفارق 40 ثانية إلى المركز الأول واحتل المركز السابع، قبل أن يسجل التوقيت الأسرع في المرحلة ما قبل الأخيرة ليتقدم أوجييه إلى المركز الخامس.

وكان المركز السادس من نصيب سائق تويوتا كالي روفانبيرا، وعانى الفنلندي الشاب قد واجه بعض المشاكل في بداية اليوم لكنه فاز بالمرحلة الخاصة الرابعة لهذا اليوم.

أخبار ذات صلة