تاناك يفوز برالي إستونيا رغم تعرضه لحادث في المرحلة الأخيرة!

حقق سائق هيونداي أويت تاناك الفوز برالي إستونيا، رابع جولات بطولة العالم للراليات “دبليو آر سي” لموسم 2020، متجنباً سائقي تويوتا الذين سيطروا على مجريات اليوم الأخير من الرالي.

وكان تاناك قد سيطر على أغلب مراحل رالي بلاده التي تستضيف للمرة الأولى بطولة العالم للراليات، لينتزع المركز الأول بفارق 22.2 ثانية أمام زميله في الفريق كريغ برين، الذي احتفل بالنتيجة الأفضل له في تاريخه.

وكان رالي إستونيا هو الرالي رقم 600 بتاريخ البطولة، كما شهد عودة إلى البطولة إلى المنافسات بعد توقف دام قرابة الخمسة أشهر نتيجة انتشار جائحة كورونا حول العالم.

وسجّل تاناك التوقيت الأسرع في مراحل يوم السبت، ليتجه إلى اليوم الأخير من الرالي، إلا أن الإستوني وفريقه عاشا بعض القلق في المراحل الأخيرة نتيجة سيطرة تويوتا بشكل كامل على مراحل اليوم الأخير، إضافة إلى تعرضه إلى مشكلة ميكانيكية على متن سيارته الـ ‘هيونداي آي 20‘.

حيث اصطدم بأحد الحواجز على المسار، الأمر الذي تسبب بتضرر القسم الخلفي من سيارته في المرحلة الأخيرة، لكنه صمد وعبر خط النهاية في المركز الأول، ليحقق الفوز الأول مع الصانع الكوري منذ انضمامه له بداية هذا الموسم.

مع هذا الفوز، تقدم تاناك إلى المركز الثالث في ترتيب البطولة بفارق 13 نقطة إلى المتصدر وسائق تويوتا سيباستيان أوجييه، كما مكّن المركز الثاني الذي حققه برين الفريق من الاقتراب من تويوتا في ترتيب الفرق بفارق 5 نقاط.

وتقدم برين بفارق 4.7 ثانية على أوجييه، حيث أقرّ البريطاني أن إداراته لسيارته وإطاراتها سمح للفرنسي بتقليص الفارق.

من جانبه، تقدم أوجييه، الذي صعد إلى العتبة الأخيرة على منصة التتويج، على زميلَيه في الفريق إلفين إيفانز وكالي روفانبيرا، الذين حققا المركزين الرابع والخامس على الترتيب.

وتعرض سائق تويوتا الرابع تاكاموتو كاتسوتا لخيبة أمل كبيرة، إذ وبعد تواجده بالمركز الخامس، عانى الياباني من عطل في سيارته ليتراجع في الترتيب، ما سمح لسائق فريق ‘أم- سبورت فورد‘ تيمو سونينن بالتقدم إلى المركز السادس أمام زميله إيسابيكا لابي.

أخبار ذات صلة