تاناك يمنح هيونداي الفوز الأول الأول لها في 2022 من بوابة رالي فنلندا

حقق السائق الإستوني أويت تاناك الفوز برالي فنلندا، الجولة الثامنة من بطولة العالم للراليات “دبليو آر سي” لموسم 2022، وهو الفوز الأول لهيونداي هذا الموسم.

وتمكن سائق سيارة ‘هيونداي آي 20 أن‘ من فرض سيطرته بدءًا من مراحل يوم الجمعة، وحافظ على تفوقه في الأيام الأربعة من الرالي الفنلندي، ليتغلب في النهاية على صاحب المركز الأول في ترتيب السائقين وسائق تويوتا الفنلندي كالي روفانبيرا.

وكذلك، أكملت تويوتا منصة التتويج مع السائق الفنلندي الآخر إيسابيكا لابّي، رغم انزلاق سيارته في المرحلة ما قبل الأخيرة من الرالي.

تقدم الإستوني إلى المركز الأول في ترتيب السائقين من المرحلة الثانية الخاصة، لينهي الرالي بفارق 6.8 ثانية أمام سائق تويوتا روفانبيرا، ليحرز الفوز الثالث له في فنلندا.

روفانبيرا، عانى كثيرًا في مراحل يوم الجمعة، لكنه سجّل التوقيت الأسرع في 5 مراحل خاصة ليوم السبت، ليتقدم من المركز الرابع في الترتيب العام للرالي إلى المركز الثاني. أنهى الفنلندي اليوم ما قبل الأخير من الرالي بفارق 8.4 ثانية فقط إلى المركز الأول بعد تقليصه الفارق تحت ظروف وهطول أمطار غير متوقع.

ضمنت عودة الأجواء الجافة السرعة في اليوم الأخير. لم يكن تاناك يريد التسامح على الاطلاق مع إمكانية خسارته للرالي. ووسّع الفارق في الصدارة بمقدار 1.8 ثانية بعد نهاية المراحل الخاصة الأربع ليصعد إلى العتبة الأولى على منصة التتويج للمرة الأولى من رالي إيطاليا في حزيران/ يونيو الماضي.

وعن الرالي، قال تاناك: “قدم سائقو تويوتا بعض المساعدة لي يوم الجمعة، بعد ذلك رأينا أمامنا فرصة، وبدأن بالضغط منذ تلك اللحظة”.

من جانبه، لم يشأ روفانبيرا الضغط كثيرًا على سيارته لتحقيق الفوز الأول في رالي بلاده، واكتفى صاحب الـ 21 عامًا بالمركز الثاني. سمحت له هذه النتيجة بتوسيع الفارق إلى 94 نقطة بعد 8 جولات من أصل 13 جولة هذا الموسم. بينما تتفوق تويوتا في ترتيب الفرق بفارق 88 نقطة، بعد أن أنهت رالي فنلندا بتواجد السيارات الثلاث في المراكز الأربعة الأولى.

أكمل البطل المحلي إيسابيكا لابي منصة التتويج بفارق 1 دقيقة و13.9 ثانية إلى المركز الأول. وكان الفنلندي محظوظًا لعبور خط النهاية بعد تدحرج سيارته في المرحلة الخاصة 21. حيث استخدم راتنجات الإيبوكسي لسد الشق في المبرد على متن سيارته الـ تويوتا قبل المرحلة الخاصة الأخيرة.

في المركز الرابع، حلّ سائق تويوتا الثالث إلفين إيفانز بفارق 16.9 ثانية عن منصة التتويج. وكما زميله، عانى الويلزي من كسر في نظام التعليق الخلفي على سيارته.

وكانت نهاية أسبوع للنسيان بالنسبة لسائق هيونداي تييري نوفيل، ولم يتمتع البلجيكي بأي قدرة على المنافسة على الفوز، لينهي الرالي  بالمركز الخامس بفارق 40.4 ثانية إلى إيفانز، ويتراجع إلى المركز الثالث في ترتيب السائقين.

أخبار ذات صلة